عاجل

لقد تمت إضاءة سماء منطقة لبونيا اليوم بأضواء جذابة متعددة الألوان. ففي وقت مبكر من اليوم الجمعة، أنارت أضواء خضراء وأرجوانية ووردية وصفراء شمال فنلندا. وذلك نتيجة الاصطدامات بين الجسيمات الآتية من الشمس والمشحونة بالكهرباء التي تدخل غلاف الأرض الجوي.

ووفقا لمركز التنبؤ بالطقس الجوي الأمريكي، كانت هناك عاصفة جيوغرافيه مغناطيسية قوية في يومي 6 و7 أيلول / سبتمبر الماضي متصلة بطرد الكتلة الإكليلية التي تمت ملاحظتها في يوم الاثنين (4 سبتمبر).

وقال ألكسندر كوزنيتزوف، محرر المجلة “أول أبوت لابلاند” – “كل شيء عن لبونيا”, والذي قام بتصوير عرض الأضواء أنه قاد 500 كيلومترا للعثور على سماء صافية لتصوير الأضواء الشمالية. وأضاف بأنه نادرا ما شاهد شيئا بهذا المقياس.

وتظل بداية الخريف وقتا مناسبا للاستمتاع بالأضواء الشمالية الفنلندية.

وتعرف هذه الظاهرة باسم الشفق القطبي الشمالي، أو الأضواء الشمالية، في نصف الكرة الشمالي وبالشفق الأسترالي، أو الأضواء الجنوبية، في نصف الكرة الجنوبي.

No Comment المزيد من