عاجل

البابا فرانسيس: "هناك ظلام سميك يهدد ويدمر الحياة: وهو ظلام الظلم وانعدام المساواة"

تقرأ الآن:

البابا فرانسيس: "هناك ظلام سميك يهدد ويدمر الحياة: وهو ظلام الظلم وانعدام المساواة"

حجم النص Aa Aa

ألح البابا فرنسيس أمس الخميس على الكولومبيين بتجنب الانخراط في أعمال انتقامية بعد حرب أهلية دامية امتدت 50 عاما. ولكنه قال إن على قادة البلاد إنشاء قوانين تعمل على إنهاء “ظلام” الظلم وانعدام المساواة الاجتماعية اللذين يولدان العنف.

وفي نهاية اليوم مشحون، ترأس بابا الفاتيكان قداسا حضره عدد من المؤمنين قدرته السلطات الكولومبية بأكثر من مليون شخص. وذلك في حديقة سيمون بوليفار الأطراف ببوجوتا.

وأنهى البابا يوم أمس كما بدأه بمناشدة الكولومبيين على نسيان خلافاتهم وحذرهم من “الظلام الذي يسبب فيه التعطش للانتقام”.

وقبل ذلك بساعات، صرح لقادة الحكومة الكولومبية، في فناء القصر الرئاسي، إنه يجب على الشعب اعتبار السلام كالتزام طويل المدى وعدم السماح للسياسات الحزبية بإضعافه.

وإن البلد يعاني من انقسام قوي في إطار صعب. فإن كولومبيا تستعد لدمج 7000 مقاتل سابق بجماعة فارك (القوات المسلحة الثورية الكولومبية) في المجتمع ورأب الانشقاقات بعد حرب أودت بحياة أكثر من 220 ألفا وشردت الملايين على مدى خمسة عقود.

وترك البابا فرنسيس رسالة في كتاب الزوار الكاتدرائية: “جئت إلى هنا كشاهد للسلام، السلام الذي يريده الله لكولومبيا. وسيكون هذا ممكنا إذا بدل الجميع مجهودا”.

لكولومبيا. وهذا سيكون ممكنا مع جهود الجميع “.

وسيزور البابا مدن فيلافيسينسيو، ميديلين وكارتاجينا قبل التوجه إلى روما في ليلة الأحد المقبل.