عاجل

نظرة بريئة على جدار الفصل "الآثم"

تقرأ الآن:

نظرة بريئة على جدار الفصل "الآثم"

حجم النص Aa Aa

صورة عملاقة لطفل يطل على الجدار العازل بين المكسيك والولايات المتحدة الأمريكية، تهز مواقع التواصل الإجتماعي وتسلط الضوء على قضية الهجرة،وتحمل بين طياتها رسالة مفادها أن الوضع القائم يمكن أن ينتهى بضحكة بريئة من طفل. الصورة التي بلغ ارتفاعها 20 مترا لطفل يحاول الإمساك بالجدار بيديه الصغيرتين ترجع لفنان فرنسي يعرف باسم جي آر.


وتدفقت جموع من الناس الجمعة إلى جزء بعيد من الجدار بالقرب من معبر الحدود “تيكات” يقع على بعد نحو 64 كيلو مترا من الجنوب الشرقى لسان دييجو. ضباط دوريات الحدود حذروا الزوار من إبقاء الطريق الترابى مفتوحا أمام دورياتهم وعدم تمرير أى شىء عبر السياج.


والتقط إلموند دافانتيس مطور برامج من كاليفورنيا صورا من الجانب الأمريكى، وقال “هذا أكبر من الحياة، إذ يجذب الانتباه إلى القضية بشكل إيجابى”.

وعلى الجانب المكسيكى سارعت العائلات لالتقاط صور مع العمل الفنى، بينما لعبت الأطفال الذين يرتدون الزى المدرسى تحت السقالات المستخدمة لرفع الصورة.