عاجل

ميركل تقترح إجراء محادثات على غرار المحادثات الإيرانية لإنهاء أزمة كوريا الشمالية

اقترحت المستشارة الألمانية أنغيلا ميركل إجراء محادثات بشأن ملف كوريا الشمالية النووي، مثل تلك التي أجرتها الدول الست مع إيران حول ملفها النووي.

تقرأ الآن:

ميركل تقترح إجراء محادثات على غرار المحادثات الإيرانية لإنهاء أزمة كوريا الشمالية

حجم النص Aa Aa

أكدت المستشارة الألمانية أنغيلا ميركل في حديث لصحيفة “فرانكفورتر ألغماينه تسايتونغ” استعدادها للمشاركة في مبادرة دبلوماسية لإنهاء البرنامج النووي وبرنامج الصواريخ لكوريا الشمالية. واقترحت ميركل أنّ المحادثات النووية مع إيران قد تكون نموذجا يحتذى به في ملف “كوريا الشمالية“https://ar.wikipedia.org/wiki/%D9%83%D9%88%D8%B1%D9%8A%D8%A7_%D8%A7%D9%84%D8%B4%D9%85%D8%A7%D9%84%D9%8A%D8%A9.


وأشارت أنغيلا ميركل إلى قبولها بشكل فوري في المشاركة في محادثات من هذا النوع مع كوريا الشمالية إذا وجهت لها دعوة في هذا الشأن، مؤكدة أنّ المفاوضات مكنت الجمهورية الإسلامية والقوي العالمية في العام 2015 من التوصل إلى اتفاق نووي تاريخي، وهي المحادثات التي شاركت فيها ألمانيا والدول الخمس دائمة العضوية في مجلس الأمن التابع للأمم المتحدة، والتي تتمتع بحق النقض “الفيتو“، وتوجت المحادثات بموافقة إيران على كبح نشاطها النووي مقابل رفع معظم العقوبات.


واعتبرت المستشارة الألمانية في حديثها للصحيفة أنّ المحادثات مع إيران كانت بمثابة الدبلوماسية التي استغرقت وقتا طويلا، لكنها كانت مهمة وأثمرت بنهاية طيبة في نهاية المطاف العام الماضي، في إشارة إلى توقيت تنفيذ الاتفاقية. وشددت ميركل على إمكانية تصور استخدام صيغة كهذه لإنهاء الصراع في كوريا الشمالية، وأنه يتعين على أوربا عموما وعلى ألمانيا على وجه الخصوص لعب دور نشط للغاية لتجسيد الفكرة إلى حقيقة ملموسة.


وأكدت أنغيلا ميركل اعتقادها أن الطريق الوحيد للتعامل مع البرنامج النووي لكوريا الشمالية يكمن في التوصل إلى حلّ دبلوماسي، مشيرة إلى أنّ أيّ سباق جديد للتسلح في المنطقة لن يكون في مصلحة أيّ طرف.

وتشير التوقعات إلى إمكانية فوز المستشارة الألمانية أنغيلا ميركل بولاية رابعة في الانتخابات البرلمانية المقررة في 24 أيلول-سبتمبر الجاري حيث منحت استطلاعات الرأي المحافظين بزعامتها تقدما بعشرة في المائة على منافسيها في حزب الاتحاد الديمقراطي الاشتراكي.