عاجل

شاهد: أبهة احتفال كوريا الشمالية بعلمائها النوويين أمام غضب حلف الأطلسي

فيما تزداد ردود فعل دول العالم الغاضبة من تجارب كوريا الشمالية النووية والبالستية، أقام زعيم كوريا الشمالية كيم يونغ أون احتفالا على شرف العلماء النوويين في بلاده، بعيد أيام من اختبار قنبلة هيدروجينية.

تقرأ الآن:

شاهد: أبهة احتفال كوريا الشمالية بعلمائها النوويين أمام غضب حلف الأطلسي

حجم النص Aa Aa

ما تقوم به بيونغ يانغ تهديد للعالم

لم يتردد الأمين العام لحلف شمال الأطلسي ينس ستولتنبرغ في وصف سلوك كوريا الشمالية “بالطائش“، مؤكدا أنّ ما يقوم به نظام كيم جونغ أون يمثل تهديدا للعالم، ويتطلب ردا عالميا. وامتنع ستولتنبرغ عن توضيح ما إذا كانت المادة الخامسة من اتفاقية حلف شمال الأطلسي تنطبق على جزيرة غوام الأميركية التي هددتها كوريا الشمالية. وتنص هذه المادة على أن أي هجوم على دولة عضو بالحلف يعد هجوما على كل الدول الأعضاء. ولم يستبعد الأمين العام لحلف شمال الأطلسي التوصل إلى حلّ بخصوص ملف كوريا الشمالية النووي مشيرا إلى التركيز التام على السبل التي يمكنها أن تساهم في حلحلة الصراع بشكل سلمي، وهو الأمر الذي شدّد عليه وزير الدفاع البريطاني مايكل فالون، والذي قال: يجب تجنب الصراع العسكري بأي شكل من الأشكال.
وقال الأمين العام لحلف شمال الأطلسي، ينس ستولتنبرغ، الأحد، إن العالم أصبح أكثر خطورة مجددا دعوته إلى كوريا الشمالية بالتخلي عن برنامجيها النووي والصاروخي والامتناع عن إجراء المزيد من الاختبارات لأن ذلك يشكل انتهاكا صارخا لعدد من قرارات مجلس الأمن التابع للأمم المتحدة، وتهديدا للسلم والاستقرار الدوليين.

للتذكير الحلف الأطلسي ليس طرفا مباشرا في “الأزمة التي كانت آخر فصولها إجراء سادس وأقوى تجربة نووية في كوريا الشمالية قبل أسبوع لكنه دعا بيونغ يانغ عدة مرات إلى التخلي عن برامجها النووية والباليستية.

زعيم كوريا الشمالية يحتفي بالعلماء النوويين

مع تصاعد حدة التوتر بين الغرب وكوريا الشمالية بسبب برنامج بيونغ يانغ النووي استضاف الزعيم الكوري الشمالي كيم يونغ أون خلال احتفال العلماء والفنيين النوويين الذين أشرفوا على سادس وأكبر تجربة نووية أجرتها البلاد قبل أسبوع. وتزامن ذلك مع الاحتفالات التي تقوم بها بيونغ يانغ في الذكرى السنوية التاسعة والستين لتأسيس كوريا الشمالية، حيث كانت الجارة كوريا الجنوبية تنتظر أن تقوم بيونغ يانغ بالمناسبة بإطلاق تجربة أخرى، لكنها لم ترصد أي استفزازات جديدة.


وظهر زعيم كوريا الشمالية خلال مأدبة شهدت عرضا فنيا والتقاط الصور من أجل الإشادة بالعلماء النوويين وغيرهم من كبار المسؤولين العسكريين ومسؤولي الحزب الذين أسهموا في التجربة النووية التي أجريت الأحد الماضي.

وأبلغت واشنطن مجلس الأمن الدولي مؤخرا أنها ستدعو لاجتماع يوم الاثنين للتصويت على مشروع قرار يفرض عقوبات إضافية على كوريا الشمالية بسبب برامجها الصاروخية والنووية. وكانت كوريا الشمالية قد اشارت إلى أنّ التجربة الأخيرة كانت لقنبلة هيدروجينية، ولا يوجد تأكيد مستقل لذلك لكن خبراء غربيين قالوا إن هناك أدلة قوية كافية تشير إلى أن الدولة المنعزلة طورت قنبلة هيدروجينية أو أنها قريبة من ذلك.