عاجل

الانتخابات الألمانية": على ميركل الرحيل بعد 12 سنة من النوم والركود"

أنا مقتنع من أن الأغلبية الساحقة من الناخبين الألمان ينتمون إلى أحزاب اليسار، ولهذا السبب أعتقد ان هذه الأحزاب الثلاثة ستكون قادرة على إيجاد أرضية مشتركة لبعض المواقف.

تقرأ الآن:

الانتخابات الألمانية": على ميركل الرحيل بعد 12 سنة من النوم والركود"

حجم النص Aa Aa

نواصل سلسلة 360 درجة في ألمانيا تحسبا للانتخابات التي ستحدد سياسة البلاد خلال السنوات الخمس المقبلة. في عدد اليوم التقينا مع الملحن مايكل إم والتر، الذي استضافنا في مدينته غيلسنكيرشن وحدثنا عنها.

“اسمي مايكل إم والتر، عمري 35 عاما، أعيش في غيلسنكيرشن ومهنتي ملحن”.

دينيس كلين، صحفية في “إيسو:”
لماذا اخترت هذا العمل ولماذا تستيقظ باكرا ؟

مايكل إم والتر، الملحن:
“هذا سؤال مهم لأنه يتعلق أيضا بهذه المدينة، غيلسنكيرشن، ولدت ونشأت هنا، هذه المدينة تحتاج إلى العديد من الأشياء التي يجب توفيرها ولهذا السبب اخترت الموسيقي من أجل التعبير عن الواقع الذي نعيشه هنا.”

تقع غلشينكيرشن في منطقة روهر في ولاية شمال الراين وستفاليا التي تعتبر مركزا رئيسيا سابقا لصناعة الفحم والتعدين، المدينة تكافح من أجل التغيير الهيكلي منذ أواخر الخمسينيات حيث بدأت معدلات البطالة في الإرتفاع.

دينيس كلاين، صحفية في “إيسو:”
“غلشينكيرشن هي واحدة من أفقر المدن في المنطقة التي تعرف الضعف والإهتزاز الإقتصاديين، ماذا تحب في غلشينكيرشن، وما هي الفرص المتوفرة في المدينة والمخاطر التي تشكو منها؟

مايكل إم والتر، ملحن :
“في الفترات الجيدة، أرى غيلسنكيرشن كمدينة غير معقدة، عادية وطبيعية تماما، وهذا شيء أحبه كثيرا، أعتقد أن المخاطر تكمن في التغيير الهيكلي الذي لم يكتمل بعد. في الحقيقة، المدينة والمنطقة كلها لا تحسن بعد سياسة التسيير، هناك نقص كبير في تحديد الاولويات ولا توجد استراتيجية مستقبلية جيدة على المدى الطويل، لأن السياسة تضطر إلى التفكير في فترات قصيرة من الزمن تترواح ما بين أربع إلى خمس سنوات.

أعتقد أنه يجب اعتبار منطقة الرور غير موجودة، وان ننسى ما حدث من قبل وان نقوم بتبنى سياسة جديدة. أظن ان المدينة ستتقبل فكرة أن تصبح ما أعتبره“منطقة تجارب” للمقترحات الجديدة للحياة خلال القرن الـ 21 ، كما يمكن أن تكون مختبرا للدخل الأساسي غير المشروط. يمكننا أن نخوض هذه التجربة هنا، لأننا لانملك أي شيء قد نفقده. يمكن أن تصبح المدينة مختبرا، ونعتمد سياسة مجانية لوسائل النقل العمومية مثلا.
يمكننا ان نعتمد على ورشتين او ثلاث على هذا النحو لتجريبها ولما لا العمل ببعض الأمثلة من أماكن أخرى.

دينيس كلين صحفية في “إيسو:” “قرابة النصف من الناخبين الألمان لم يختاروا بعد مرشحهم هل تعرف لمن ستصوت؟

مايكل إم والتر، ملحن:
“بصراحة، ليس بعد ولست متأكد، ولم يكن الأمر كذلك فيما سبق، كنت دائما أصوت لحزب الخضر، لأن طريقة التفكير البيئي التي يعتمد عليها في رسم سياسته لا تزال مهمة بالنسبة لي. في المجال السياسي أركز دائما على مسألتين هامتين، البيئة والعدالة.”

دينيس كلين، صحفية في “إيسو:”
تطرقت للعدالة الاجتماعية، مارتن شولتز مرشح الحزب الديمقراطي الاجتماعي، الذي يحتل المركز الثاني في استطلاعات الرأي خلف ميركل يقول ان حزبه سيكافح من أجل هذا، هل من الممكن ان يكون البديل بالنسبة لك؟

مايكل إم والتر، ملحن:
بالتأكيد، ولكن في حالة إعلان الديمقراطيون الاشتراكيون تأييدهم لائتلاف مع” دي لينك.”
أنا مقتنع من أن الأغلبية الساحقة من الناخبين الألمان ينتمون إلى أحزاب اليسار، ولهذا السبب أعتقد ان هذه الأحزاب الثلاثة ستكون قادرة على إيجاد أرضية مشتركة لبعض المواقف.
هناك احتمال كبير في تشكيل تحالف بين الأحزاب بحلول الخامس والعشرين سبتمبر/ أيلول المقبل، وهذا أمر جيد بالنسبة لألمانيا.
بعد كل هذه السنوات مع ميركل التي اعتبرها سنوات النوم والركود يجب التصويت ضدها. أقول هذا ليس لأنني لا أحبها فأنا لا أعرفها شخصيا. نعم انا مستعد للبديل “.

نسبة البطالة في منطقة شمال الراين وستفاليا تقارب 7.5 بالمائة فيما بلغت نسبة التصويت خلال انتخابات العام2013 حوالي 7.3 بالمائة.