عاجل

الاتحاد الأوروبي و المسألة الاجتماعية

تقرأ الآن:

الاتحاد الأوروبي و المسألة الاجتماعية

حجم النص Aa Aa

رئيس المفوضية الأوروبية جون كلود يونكرسيلقي كلمة يوم غد عن حالة الاتحاد، حيث سيتحدث عن التحديات الرئيسة التي تواجه أوروبا خلال الأشهر الاثني عشر المقبلة فضلا عن الإصلاحات التي ستشهدها منطقة اليورو والاتحاد الأوروبي،و التجارة فضلا عن سبل الشراكات العسكرية. وزير المالية اليوناني السابق “يانيس فاروفاكيس انتقد في بروكسل وبشدة غياب نهج اجتماعي لأوروبا بالإضافة إلى ضرورة الحاجة إلى طريق أكثر ديمقراطية.
يانيس فاروفاكيس، وزير المالية اليوناني السابق: “إما إن الإشادات التي يقوم بها السيد يونكر ستكون مبررة، أو إن تحذيرات السيد ماكرون صحيحة،أو إن الأزمة قد انتهت كما سيعلن عن ذلك رئيس المفوضية الأوروبية او إنها لا تزال باقية،وقد تستنزف أرووبا كما يقول رئيس فرنسا”.
ويقول باتريك لو هياريك،نئب في البرلمان الأوروبي عن كتلة اليسار:
“إن القرارات التي اتخذتها المفوضية والتي تتخذها المؤسسات الأوروبية، لها عواقب سلبية على الحقوق الاجتماعية، لأن إصلاح قانون العمل في فرنسا كما هو الحال في البلدان الأوروبية الأخرى إنما نشأ من التوجه الأوروبي حيث طلب من كل بلد تغيير قانون العمل في اتجاه لمزيد من حالات عدم الاستقرار وبمرونة أكثر “.
وتقول سكا كيلر،نائب عن حزب الخضر الألماني:
“نحن بحاجة إلى معالجة المشكلة حيث إن لدينا تباينات كبيرة في الدخل على سبيل المثال، في المعاشات التقاعدية أو الرفاه الاجتماعي عموما، بين رومانيا وهولندا، وأن فكرة الاتحاد الأوروبي هي أيضا تقتضي المضي قدما، من أجل رفع إمكانية الجميع للحق في الحياة وهذا وعد علينا الوفاء به “