عاجل

فرنسا تطالب برفع الحصار عن قطر

طالب الرئيس الفرنسي ايمانويل ماكرون، في ختام لقائه أمير قطر الشيخ تميم بن حمد آل ثاني في باريس برفع "الحظر الذي يؤثر على سكان قطر في اقرب وقت ممكن".

تقرأ الآن:

فرنسا تطالب برفع الحصار عن قطر

حجم النص Aa Aa

تناولت زيارة أمير دولة قطر الشيخ تميم بن حمد آل ثاني إلى العاصمة الفرنسية باريس العديد من القضايا حيث ناقش مع الرئيس الفرنسي إيمانويل ماكرون في قصر الإليزيه جملة من الملفات ذات الاهتمام المشترك، وفي مقدمتها مستجدات الأزمة الخليجية بين قطر ودول الحصار والمساعي الكفيلة بحلها، بالإضافة إلى بحث سبل تطوير العلاقات الثنائية بين باريس والدوحة وتعزيزها، ودعم التحالفات الدولية والإقليمية في مواجهة الإرهاب.

لقاء أمير قطر بالرئيس الفرنسي كان فرصة لدعوة فرنسا مجددا إلى رفع الحصار المفروض على قطر في أسرع وقت ممكن، وهو ما يعتبر إشارة صريحة لأهمية فرنسا كمحطة رئيسية لزيارة الشيخ تميم بن حمد آل ثاني، ففرنسا وألمان يعتبران محركا أساسيا للسياسة داخل الاتحاد الأوربي، وهو دليل آخر على عدم عزلة قطر دوليا، وهو ما كانت تريده دول الحصار.


ولطالما تميز الموقف الفرنسي تجاه الأزمة الخليجية بالثبات منذ البداية حيث دعت باريس عدة مرات إلى ضرورة الجلوس إلى طاولة الحوار ودعم الوساطة الكويتية، وفي هذا الشأن شدّد الرئيس إيمانويل ماكرون على ضرورة تجنيب المنطقة أزمة إضافية، ولا سيما أن فيها ما يكفي من الأزمات.


ومنذ اندلاع الأزمة الخليجية أرادت فرنسا إضفاء قوة إضافية لدورها الديبلوماسي تجاه الأزمة، على خلفية تعيينها مبعوثا خاصا لمنطقة الخليج في الفترة الأخيرة، ويتعلق الأمر ببرتران بوزنسنو، الذي سبق وأن شغل منصب سفير فرنسا في قطر والمملكة العربية السعودية. كما بدا واضحا أنّ فرنسا أرادت مراعاة مصالحها في علاقاتها التي تربطها بقطر من جهة وبدول الحصار من جهة أخرى بغضّ النظر عن حجم المبادلات الاقتصادية التجارية بين فرنسا ومختلف دول الأزمة الخليجية. كما أنّ فرنسا ترى في مكافحة الإرهاب مسؤولية جماعية تشترك فيها جميع الدول.

يذكر انّ الشيخ تميم بن حمد آل ثاني كان قد التقى بالمستشارة الألمانية أنغيلا ميركل في برلين قبل وصوله على باريس وقد أكد لميركل أنّ قطر على أتمّ الاستعداد للجلوس إلى طاولة الحوار في سبيل التوصل إلى حل يرضي جميع الأطراف للأزمة الخليجية. وعلى هذا الأساس تدعم قطر مبادرة أمير الكويت الشيخ صباح الأحمد الصباح.

احتجاجات ضد زيارة أمير قطر

وبالموازاة مع الزيارة التي قام بها أمير قطر إلى فرنسا نظم عدد من السياسيين والحقوقيين والديبلوماسيين وقفة احتجاجية أمام برج إيفل في العاصمة باريس لمطالبة السلطات الفرنسية برفض الزيارة.


ودعا المشاركون في الوقفة الاحتجاجية الرئيس إيمانويل ماكرون والبرلمان الفرنسي، باتخاذ إجراءات صارمة تضمن قطع العلاقات مع النظام القطري، وبفرض عقوبات اقتصادية وسياسية وأمنية على الدوحة ومطالبتها بالتعهد بالمطالب الدولية الداعية لوقف دعم وتمويل الإرهاب. وشارك في الوقفة الاحتجاجية ممثلون عن الأحزاب السياسية الفرنسية وعدد من المنظمات الفرنسية الحقوقية، وعدد من سفراء الدول في باريس، ورفعوا لافتات التي تندد بأمير قطر والنظام القطري لدعمه وتمويله للإرهاب.