عاجل

عاجل

إستفتاء كردستان.. ما هي عروض الإرجاء وسيناريوهات بغداد والجيران؟

تقرأ الآن:

إستفتاء كردستان.. ما هي عروض الإرجاء وسيناريوهات بغداد والجيران؟

حجم النص Aa Aa

قال مسؤول كردي الاحد ومقرب من رئيس إقليم كردستان مسعود بارزاني، إن الولايات المتحدة وبريطانيا وفرنسا والأمم المتحدة عرضت مناقشة أوضاع الإقليم، بما فيها استفتاء على الاستقلال عن بغداد في الأمم المتحدة، مقابل أن تقوم إربيل بإرجاء الاستفتاء لعامين آخرين.
وأضاف محمد حاجي محمود سكرتير الحزب الاشتراكي الكردستاني وقائد قوات البيشمركة في كردستان العراق أن بريت ماكغورك، المبعوث الأميركي إلى التحالف الدولي ضد داعش، وسفراء كل من الولايات المتحدة وبريطانيا وفرنسا ورئيس بعثة الأمم المتحدة في العراق، قدموا هذا العرض إلى رئيس الإقليم قبل يومين، وأكدوا أنه في حال رفضه فإن على الإقليم تحمل انعاكاسات القرار. ولفت حاجي محمود في خبر نشرته وكالة أنباء “زاكروس” أن الدول الكبرى طلبت إمهالها عامين بغية ترتيب الأوضاع والقضايا الخلافية العالقة بين حكومة المركز الاتحادية في بغداد وحكومة إقليم كردستان.
وأوضح حاجي محمود أن عرض الدول الكبرى لم يكن مقنعا، وأكد على ان الرئيس بارزاني شدد على ان إرجاء الاستفتاء على الانفصال يجب أن يقابله عرض قوي مقنع يرضي الأحزاب الكردية.
وأشار حاجي محمود إلى ان على الأمم المتحدة ان تلعب دورا إن كانت جادة في مسعاها وأن تقوم بتحديد موعد، أسوة بما حصل في جنوب السودان وتيمور الشرقية.
وأمام الرفض العراقي المطلق لاستفتاء كردستان وانفصال الإقليم عن الوطن الأم العراق، قال حاجي محمود إن “إن بغداد ستحاول السيطرة علينا وأن النية تتجه للاستيلاء على المناطق المتنازع عليها مثل كركوك الغنية بالنفط وسنجار وخانقين بعد ان تنتهي المعارك مع تنظيم الدولة الإسلامية (داعش)، وستحاول بغداد فرض الحرب علي الأكراد”.
واستبعد سكرتير الحزب الاشتراكي الكردستاني ان تنشب مواجهة بين إيران وتركيا من جهة وبين إربيل من جهة أخرى، ورد ذلك الى ان البلدين لديهما مصالح في إقليم كردستان.