عاجل

في بروكسل.. خلع النقاب أو الترحيل

تقرأ الآن:

في بروكسل.. خلع النقاب أو الترحيل

حجم النص Aa Aa

رفضت الشرطة الفدرالية البلجيكية السماح لمواطنة دنماركية بدخول أراضيها لرفضها خلع نقابها والخضوع إلى التثبت في هويتها في مطار بروكسل.

وأعلن وزير اللجوء والهجرة البلجيكي “ثيو فرانكين“، عن الحادث، عبر بيان نشره في حسابه الرسمي على موقع “فيسبوك”.

وجاء في البيان:” لانسمح لمن لا نستطيع التثبت من هوياتهم من الدخول إلى منطقة شنغن”. وأضاف” اليوم تم ترحيل مواطنة إلى تونس ، نظرا لعدم التزامها بخلع النقاب للتثبت من هويتها. وكانت هذه السيدة القاصدة كوبنهانغن قد رفضت خلع النقاب في تونس. والسلطات البلجيكية ترفض السماح لأي شخص بالمرور دون التثبت في هويته”.
وكانت المواطنة الدنماركية التي رفضت خلع نقابها، قادمة من تونس للعبور إلى الدنمارك . وبعد رفضها الامتثال إلى أوامر الشرطة وخلع النقاب ، قامت الشرطة بترحيلها فورا إلى تونس.

La police belge refuse l’accès au territoire à une Danoise portant un niqab à l’aéroport de Bruxelles https://t.co/JXj9j2wnRw pic.twitter.com/3WMwT97fyh— MSN Belgique (@msnbelgique) 16 septembre 2017

يشار إلى أنه في يوليو/تموز 2011، دخل حظر ارتداء النقاب في بلجيكا حيَّز التنفيذ، وباتت تفرض على المخالفات غرامة تقدر بـ137.5 يورو، بالإضافة إلى السجن سبعة أيام وينص القانون البلجيكي على عقوبة جنائية تتراوح بين غرامة وعقوبة بالسجن في حال تكرار المخالفة.
ويعتبر إخفاء الوجه في الأماكن العامة مخالفة “مختلطة” في القانون البلجيكي ما يعني أنها ضمن صلاحيات الإجراءات الجنائية والإدارية معا مما يتيح للدولة هامشا أكبر عند اتخاذ القرار في العقوبات المخصصة لذلك.