عاجل

عاجل

الاتحاد الأوروبي يحدد استراتيجيته لمواجهة "برامج الفدية الخبيثة"

تقرأ الآن:

الاتحاد الأوروبي يحدد استراتيجيته لمواجهة "برامج الفدية الخبيثة"

حجم النص Aa Aa

تقترح المفوضية الأوروبية استراتيجية جديدة لمواجهة “برامج الفدية الخبيثة“،فقد تم تسجيل أكثر من أربعة آلاف هجوم بشكل يومي داخل دول الاتحاد الأوروبي،و80 في المئة من الشركات الاوروبية،شهدت حادثا واحدا على الأقل يتعلق بفيروس الفدية،كما تقول المفوضية.وبرامج الفدية عبارة عن برمجيات خبيثة، تطلب من الضحية دفع أموال مقابل حل رموز البيانات المهمة على جهاز الحاسب المخترق.

ماهو برنامج الفدية؟

ويقوم “برنامج الفدية” بإقفال ملفات المستخدمين المستهدفين ويرغمهم على دفع مبلغ من المال.وشددت وكالة الاتحاد الأوروبي لشؤون أمن الشبكات والمعلومات على حاجة فرعها في اليونان إلى زيادة عدد موظفيه ومضاعفة ميزانيته للمساعدة في وقف الهجمات اإلكترونية في الدول الأعضاء.واقترحت أيضا قانونا جديدا لمكافحة الظاهرة عبر تمكين تبادل البيانات بشكل آمن بهدف مساعدة الشركات، مثل شركات الخدمات المالية، على القيام بأعمال تجارية عبر الحدود.

الفيروس يؤثر على الاقتصاد والحياة الشخصية

وتقول ماريا جبريل – مفوض شؤون القطاع الرقمي بالمفوضية الأوروبية:
“الظاهرة يمكنها أن تؤثر اليوم على اقتصاداتنا، ويمكن أن تؤثر على حياتنا الشخصية،وعلى ديمقراطياتنا.من المهم جدا أن تكون ثمة،خطوات ملموسة للتقدم نحو الامام حتى تكون لدينا مقاربة مشتركة،وتنسيق أفضل بغية تعزيزثقة المواطنين وصناعات الدول الأعضاء “.

دور وكالة الاتحاد الأوروبي لشؤون أمن الشبكات والمعلومات
ذلك هو الاقتراح الذي قدمه جون كلود جونكر خلال خطابه عن حالة الاتحاد الأسبوع الماضي، وإذا ما وافقت عليه الدول الأعضاء في الاتحاد الأوروبي والبرلمان الأوروبي فإن الاتحاد الأورووبي ستكون لديه وكالة أمنية سيبرانية تعمل بكامل طاقتها، حيث تقترح المفوضية الآن إصلاح وكالة الاتحاد الأوروبي لشؤون أمن الشبكات والمعلومات بأن يصبح دورها كبيرا وناجعا.
وقد رحب الأمين العام للحكومة اليونانية المسؤول عن الاتصالات بهذا الاقتراح بمنح الوكالة دورا أكبر.

فاسيليس ماغلاراس – الأمين العام للاتصالات في اليونان:
“المشاكل التي من المحتمل أن تنشأ فيما يتعلق بسلامة الشبكات، فإنها بالتأكيد سوف تهدد وضع الأفراد في في المستقبل وليس فقط الآلات.لذلك، فإن وكالة الاتحاد الأوروبي لشؤون أمن الشبكات والمعلومات
إينيسا،ستتولى مسؤولية عن إنشاء نظام الدفاع الأوروبي “.