عاجل

عاجل

نتانياهو يلتقي السيسي بنيويورك في أول اجتماع علني للزعيمين

تقرأ الآن:

نتانياهو يلتقي السيسي بنيويورك في أول اجتماع علني للزعيمين

حجم النص Aa Aa

اجتمع رئيس الوزراء بنيامين نتانياهو مع الرئيس المصري عبد الفتاح السيسي للمرة الأولى منذ انتخابه، مساء أمس الاثنين، في نيويورك. وهي أول جلسة علنية تجمع بين الزعيمين منذ تولي السيسي منصب الرئاسة.

وقال مكتب رئيس الوزراء إن اجتماع نتنياهو والسيسي استغرق ساعة ونصف تقريبا، تحدثا خلاله عن القضايا الإقليمية. وأعرب السيسي عن رغبته في دعم جهود السلام الإقليمية والفلسطينية. وقد شارك في الاجتماع كل من وزير الخارجية المصري سامح شكري ورئيس المخابرات المصرية خالد فوزي.

كما التقى السيسي في نيويورك مع مجموعة من القادة اليهود الأمريكيين لبحث جهود إدارة ترامب للتوصل إلى اتفاق سلام إسرائيلي-فلسطيني صباح الاثنين. وبحسب اثنين من المشاركين في الاجتماع، بدا الرئيس المصري متفائلا بشأن جهود ترامب وقال إن مصر مهتمة بمساعدته. وأضاف أن أفضل طريقة لدفع عملية السلام قدما هي اتباع نهج إقليمي يشمل الدول العربية.

وتعد هذه المرة الثانية في الأشهر القليلة الماضية التي يجتمع فيها السيسي مع مجموعة من القادة اليهود الأمريكيين. وقال السيسي في الاجتماع السابق الذي عقد خلال زيارة الرئيس المصري لواشنطن في شهر مايو الماضي إنه يفضل عقد مؤتمر إقليمي للسلام تحت رعاية ترامب.

اجتمع نتانياهو مع الرئيس الأمريكي دونالد ترامب في وقت سابق أمس. وقال ترامب لنتانياهو إنه يريد التوصل الى اتفاق سلام بين اسرائيل والفلسطينيين لاعتقاده أن ذلك أمر ممكن.

وعلى الرغم من أن نتنياهو والسيسي اجتمعا في العقبة في يناير/كانون الثاني العام الماضي، إلا انه كان اجتماعا سريا. ويذكر أن قمة العقبة التي حضرها أيضا العاهل الأردني الملك عبد الله ووزير الخارجية جون كيري آنذاك، قد أفصح عنها هآرتس بعد عام من وقوعها. وقد عقد المؤتمر في محاولة لاستئناف محادثات السلام الإسرائيلية – الفلسطينية، ولكنه لم يحرز أي تقدم ملموس.

وبعد بضعة أشهر التقى السيسي مع نتانياهو وزعيم المعارضة إسحق هرتسوغ في القصر الرئاسي بالقاهرة، لكنه كان اجتماعا سريا كذلك. وكان الهدف منه هو دراسة ما إذا كان حزب الاتحاد الصهيوني في هرتسوغ يمكن أن يتـقـدم إلى الحكومة من أجل المساعدة في دفع عملية السلام قدما. ولكن مرة أخرى، لم ينجح الاجتماع.

الرئيس السيسي: تحتل القضية الفلسطينية أهمية كبيرة في سياسة مصر الخارجية

وفى وقت سابق من يوم أمس الاثنين، التقى السيسي بالرئيس الفلسطيني محمود عباس بمقر إقامته في نيويورك.

وقال المتحدث الرسمي باسم رئاسة الجمهورية، السفير علاء يوسف، إن الرئيس محمود عباس أبدى امتنانه للجهود المصرية الفعالة في تحقيق المصالحة بين الفصائل الفلسطينية. حيث أشاد بالحالة الإيجابية لاتي تعرفها المنطقة، خاصة بعد إعلان حماس عن حل اللجنة الإدارية وترحيبها بحكومة الوفاق الوطني لممارسة مهامها في قطاع غزة.

كما أكد الرئيس الفلسطيني محمود عباس خلال اللقاء أن السلطة الفلسطينية ستستمر في سعيها لتوحيد الشعب الفلسطيني ومساعدته على مواجهة العراقيل المختلفة التي تواجه القضية الفلسطينية.

ومن جهته، أكد السيسي أن القضية الفلسطينية سيظل لها الأولوية في سياسة مصر الخارجية، مضيفا أن مصر ستواصل عزمها على إنهاء الانقسام بين الفصائل الفلسطينية في قطاع غزة والضفة الغربية.