عاجل

عاجل

[شاهد] كيف أصبح الطفل اليمني سليم بعد معاناة طويلة مع سوء التغذية

تقرأ الآن:

[شاهد] كيف أصبح الطفل اليمني سليم بعد معاناة طويلة مع سوء التغذية

حجم النص Aa Aa

لا يجد الأطفال في اليمن مهربا من تداعيات الحرب التي زجتهم الصراعات في أتونها.

فالأطفال أول ضحايا انعدام الأمن الغذائي المستمر في بلادهم، ولا تجد العائلات ما تقيت به أولادها.

صور الطفل اليمني سليم عبدالله (7 سنوات) صدمت العالم في العالم الماضي، وأصبحت شاهدا على “سوء التغذية الحاد” الذي اجتاح اليمن، وفتك بأطفاله.

بعد عام من نشر تلك الصور، اتجهت هيئة الإذاعة البريطانية إلى قرية الطفل لتطمئن على صحته، حيث يعيش في بيت متهالك مع أهله حاليا.

البشرى السارة أن فرق الصحة تمكنت بالفعل من إنقاذ سليم بأعجوبة، واكتسب الصغير عدة كيلوغرامات أعطته مظهر معافى.

رغم مظهر التعافي الذي يبدو على وجه الصغير، غير أن سوء التغذية ترك آثارا لا تمحى عن جسده وعقله.

فقد أوقف سوء الغذاء نموه، وأصبح من الصعب التصديق أن جسده يعود لطفل في الثامنة من العمر، كما أن دماغه تعرض لتأخر غير قابل للإصلاح.

في العام الماضي، كان 350 ألف طفل في اليمن يعانون، مثل سليم، من سوء التغذية الحاد، غير أن الرقم تضاعف ليصل إلى مليوني طفل هذا العام، بحسب برنامج الغذاء العالمي التابع للأمم المتحدة .

وحذرت المنظمة التابعة للأمم المتحدة من أن المجاعة تهدد ثلث محافظات اليمن، ويعاني 60% من سكان البلد من عدم اليقين حول إمكانية الحصول على وجبتهم القادمة.