عاجل

جدل بين وزارتي العمل والشؤون الدينية بشأن تحديد يوم "أول محرم"

تقرأ الآن:

جدل بين وزارتي العمل والشؤون الدينية بشأن تحديد يوم "أول محرم"

حجم النص Aa Aa

في واقعة أخرى تضاف إلى سابقاتها، أحدث تحديد يوم اول محرم 1439 جدلا كبيرا في الجزائر بعد إقدام وزارة العمل والتشغيل والضمان الاجتماعي بنشر بيان لها تعلن فيه أن يوم الجمعة الموافق للـ 22 سبتمبر /أيلول الجاري هو أول محرم وبذلك فهو يوم عطلة مدفوعة الأجر. وورد في بيان الوزارة “ أنه طبقا

لأحكام القانون رقم 63-278 المؤرخ في 26 جويلية 1963 المعدل والمتمم المحدد لقائمة الأعياد القانونية، فإن يوم الجمعة الـ 22 سبتمبر 2017 الذي يصادف أول محرم 1439 يعتبر يوم عطلة مدفوعة الأجر، لكافة مستخدمي المؤسسات والإدارات العمومية والمصالح المختصة والجماعات المحلية والمؤسسات

التجارية والصناعية والحرفية والزراعية، بما فيهم المستخدمون بالساعة أو اليوم”.

البيان الرسمي للوزارة الذي تداولته وكالة الأنباء الرسمية، ومختلف الإذاعات الوطنية ووسائل الإعلام، طعنت في صحته وزارة الشؤون الدينية والاوقاف الجزائرية على لسان المسؤول الأول عن القطاع محمد عيسى الذي نشر على صفحته في موقع فيسبوك قائلا: “ لم نصدر بيان شهر محرم لحد الآن”. وأضاف الوزير:”

قطعا لدابر الفتنة التي تعوّد على إشعالها الخُنَّس المترصدون في كل مناسبة وبلا مناسبة، فإنني أجدد التأكيد أن الجهة الوحيدة المخوّلة بتحديد بداية الشهور القمرية هي لجنة الأهلة التابعة لوزارة الشؤون الدينية والأوقاف التي لم تصدر أي بيان رسمي بخصوص بداية السنة الهجرية 1439 إلى حدّ الآن.”

وكشف محمد عيسى ان الإدارة المركزية للوزارة تنتظر نتائج عمل اللجان الولائية للأهلة التي أمرت بتنشيطها تحسبًا لرصد الهلال مساء يوم الأربعاء 29 ذي الحجة 1438، قبل الإعلان عن حلول اول محرم.

ووسط هذا الجدل القائم، كشف المختص في علم الفلك، لوط بوناطيرو في تصريح لموقع “تي أس أي“، بأن أول محرم سيكون يوم الخميس، 21 سبتمبر/ أيلول الجاري وذلك بسبب اقتران الشمس بالقمر يوم الاربعاء صباحا في حدود الساعة السادسة والنصف بالتوقيت العالمي، وأضاف بوناطيرو أن انفراج القمر عن الشمس وقت الغروب ليوم الاربعاء ب 6 درجات سيزيد في إثبات أن يوم الخميس هو أول محرم من السنة الهجرية.

كما تأسف بوناطيرو لتصرف وزارة العمل الجزائرية التي أعلنت في بيان رسمي أن أول محرم سيكون يوم الجمعة، وذلك دون العودة إلى المختصين في علم الفلك.