عاجل

ما مدى ثبات موقف الاتحاد الأوروبي من استفتاء استقلال إقليم كردستان عن العراق؟

تقرأ الآن:

ما مدى ثبات موقف الاتحاد الأوروبي من استفتاء استقلال إقليم كردستان عن العراق؟

حجم النص Aa Aa

قضية استفتاء انفصال إقليم كردستان عن العراق والمزمع إجراؤه في الخامس والعشرين من أيلول،لا تزال تثير ردود أفعال مختلفة داخل وخارج العراق. الاتحاد الأوروبي حث المسؤولين في إقليم كردستان
على ضرورة وحدة الصف بين المكونات العراقية لدحر الإرهاب، وتحقيق السلام والتركيز على المشتركات والابتعاد عن القرارات المنفردة. أبان الاتحاد الأوروبي عن موقفه بشان الاستفتاء الذي أعلنت حكومة إقليم كردستان إجراءه في 25 أيلول / سبتمبر 2017.في بيان وصلت يورونيوز نسخة منه
جددت الممثلة العليا للشؤون الخارجية في الاتحاد الأوروبي فردريكا موغريني دعمها الثابت لوحدة العراق وسيادته و سلامة فضائه الإقليمي.


الممثلة العليا للشؤون الخارجية في الاتحاد الأوروبي فردريكا موغريني

واعتبر الاتحاد الاستفتاء المزمع إجراؤه “عملا أحادي الجانب سيؤدي إلى نتائج عكسية ينبغي تجنبها”. واعترف الاتحاد بـ“وجود قضايا عالقة ما بين أربيل وبغداد وهي بحاجة إلى حل”.مضيفا أن “الحلول الناجعة يتم التوصل إليها عبر حوار سلمي وبناء من شانها أن تفضي إلى حل توفيقي بين الطرفين،ويتم ذلك حسب التطبيق الكامل للدستور العراقي“،كما رحب الاتحاد الأوروبي” بمبادرة الأمم المتحدة من أجل تسهيل الحوار ويقدم دعمه لهذه العملية إذا طلب منها ذلك“، بحسب ما ذكر البيان.

رئيس جمهورية العراق فؤاد معصوم في قصر السلام ببغداد في 16/8/2017 مع رئيس بعثة الاتحاد الأوروبي السيد باتريك سيمونيت،

الاتحاد الأوروبي ثابت على موقفه الشاجب للاستفتاء
وفي 23 من حزيران/يونيو قام وفد رسمي للاتحاد الأوروبي برئاسة سفير الاتحاد في العراق باتريك سيمونيث، بزيارة أربيل عاصمة إقليم كردستان العراق حالياً، حيث أبلغ رئاسة الإقليم تحفّظه على فكرة انفصال الإقليم، وشدد على وحدة العراق بكل قومياته ودياناته.واجتمع الوفد مع رئيس إقليم كردستان مسعود البارزاني، بمشاركة ممثلي عدد من الأحزاب السياسية الكردية.وذكرت مصادر أن الوفد أوصل رسالة الاتحاد الأوروبي، بتحفّظه على انفصال كردستان، ومعارضته تفكّك العراق، مؤكداً في الوقت ذاته استمرار دعم الاتحاد لكردستان العراق ضمن جمهورية العراق الاتحادية.

مسعود البارزاني رئيس إقليم كردستان العراق مع محافظ كركوك نجم الدين كريم المؤيد لإجراء استفتاء على الاستقلال

الاتحاد الأوروبي يعلن عن موقفه من إجراء الإستفتاء في إقليم كرردستان

في التاسع عشر من يونيو/حزيران الماضي، اعتمد وزراء خارجية الاتحاد الأوروبي استنتاجات حول العراق في مجلس الشؤون الخارجية وأكدوا مجددا التزام الاتحاد الأوروبي المستمر بدعم العراق، بما في ذلك إقليم كردستان، في التحديات التي تنتظرنا. ولا تزال العلاقات بين أربيل وبغداد تشكل عنصرا رئيسيا في مستقبل العراق، وهي أيضا محور هام في استنتاجات المجلس. ويواصل الاتحاد الأوروبي تقدير المساهمة الكبيرة التي يقدمها شعب العراق بما في ذلك إقليم كردستان في معركة داعش واستضافة اللاجئين والمشردين داخليا.

الاتحاد الأوروبي دعا إلى نهج موحد يشمل جميع أنحاء العراق

ويرى الاتحاد الأوروبي أنه من الضروري اتباع نهج موحد يشمل جميع أنحاء العراق، من أجل إعادة بناء البلد وكسر دائرة العنف واستعادة الاستقرار. ومن الأهمية تجنب أي عمل يؤدي إلى تفاقم الانقسامات أو تأزمها. لسوء الحظ فأن المعركة ضد داعش والتطرف لن تنتهي حتى عند انتهاء الحملة العسكرية بنجاح، وهناك العديد من القضايا الأخرى التي لم يتم حلها والتي لا يمكن إيجاد حل لها إلا من خلال استمرار الوحدة والتركيز على الأمور المشتركة التحديات كما قال بيان عن الاتحاد الأوروبي صدر في حينه.

الاتحاد الأوروبي و الحل التوفيقي ما بين بغداد وأربيل

هذا وحث الاتحاد الأوروبي الحكومة الاتحادية وحكومة إقليم كردستان على مواصلة التعاون الممتاز الذي تحقق في الحملة العسكرية من أجل حل جميع القضايا عبر الصعيد السياسي والاقتصادي المتبقي بينهما، بما في ذلك مسألة الحدود الداخلية المتنازع عليها، وحوار بناء يفضي إلى حل متفق عليه بصورة متبادلة في إطار الدستور العراقي. المشاركة البناءة بين الحكومة الاتحادية وحكومة إقليم كردستان هي في مصلحة كلا منهما.


مسعود البارزاني رئيس إقليم كردستان العراق في اربيل يوم 6 يوليو تموز 2017

الاتحاد الأوروبي يعتبر الاستفتاء متناقضا مع الحوار البناء المطلوب

إن السعي إلى إيجاد حلول سياسية هو مسؤولية مشتركة للحكومة الاتحادية وحكومة إقليم كردستان، يجب على الطرفين قبولها. فالعمل الأحادي، مثل الاستفتاء المقرر إجراؤه في 25 أيلول / سبتمبر 2017، يتناقض مع الحوار البناء المطلوب الآن في إطار معايير الدستور العراقي. فالأفعال التي لا تنجم عن الحوار والاتفاق بين حكومة إقليم كردستان والحكومة الاتحادية، تعرضهما لضغوط إضافية لا لزوم لها في هذا الوقت الحرج، بما في ذلك التداعيات الإقليمية، وبالتالي فهي تؤدي إلى نتائج عكسية.

بروكسل تحث على إيجاد وسيلة للتوصل إلى اتفاق حول النزاع السياسي

يشجع الاتحاد الأوروبي جميع الأحزاب السياسية في إقليم كردستان على السعي بشكل عاجل إلى إيجاد وسيلة للتغلب على التحديات السياسية الداخلية للمنطقة في هذه اللحظة الحاسمة وتجديد جهودها للتوصل إلى اتفاق حول النزاع السياسي الذي أدى إلى تعليق الديمقراطية في إقليم كردستان خلال ال 18 شهرا الماضية. إن التشغيل الكامل للمؤسسات المنتخبة في إقليم كردستان، ولا سيما إعادة تنشيط برلمانها وإجراء الانتخابات، شرط أساسي مسبق للاستقرار وللتنمية السياسية والاجتماعية والاقتصادية المستمرة في المنطقة على النحو الحذر في برنامج الإصلاحات في العراق.


مجلس الشؤون الخارجية التابع للاتحاد الأوروبي وتمكين المصالحة الوطنية الكاملة

أكد مجلس الشؤون الخارجية التابع للاتحاد الأوروبي، دعمه لاستقرار العراق بما يضمن وحدته وسيادته وسلامة أراضيه، مطالبا إقليم كوردستان بالإبتعاد عن القرارات الأحادية الجانب.
وشدد المجلس على “أهمية وجود عملية مصالحة شاملة على الصعيدين الوطني والمحلي، وضرورة إحراز تقدم ملموس بشأن الإصلاحات السياسية لتمكين المصالحة الوطنية الكاملة“، مطالباً إقليم كوردستان بعدم اتخاذ خطوات أحادية الجانب، وان جميع الاسئلة المفتوحة يجب حلها من خلال المواقف التوافقية”.

الاتحاد الأوروبي يمد يد المساعدة إلى العراق

أعرب المجلس في غير ما مرة عن قلق الاتحاد الاوروبي الشديد إزاء الوضع الإنساني في العراق، مؤكدا أهمية إرساء الأمن وسيادة القانون من أجل“الاستقرار” في المناطق المحررة وفي جميع انحاء البلاد.وأشار البيان الى ان “الاتحاد الاوروبي في استجابة لطلب السلطات العراقية يبحث ارسال فريق لتقديم المشورة الأمنية للمساعدة في جهود الإصلاح بالتعاون مع الشركاء الدوليين الاخرين”.

الموقف الأوروبي يتوافق مع مواقف بعض القوى الغربية

ويأتي الموقف الأوروبي الجديد، بعد مواقف مشابهة لكل من الولايات المتحدة وبريطانيا، في الوقت الذي يصرّ فيه الإقليم على تنظيم استفتاء، مؤكداً أنه لن يكون ملزماً للانفصال عن العراق.
حيث قال مسعود بارزاني في تصريحات سابقة إن الفرصة الوحيدة لإرجاء الاستفتاء هي الحصول على ضمانة خطية قاطعة من بغداد وواشنطن والأمم المتحدة والاتحاد الأوروبي بقبول نتائج الاستفتاء في حال إرجائه ستة شهور أو سنة. وأكد أن الدولة الكردية المستقلة ستتمسك بحرية قرارها “ولن تكون جزءا لا من الهلال الإيراني ولا أي هلال آخر”.

الأمين العام للأمم المتحدة أنطونيو جوتيريش

هل إن استفتاء إقليم كردستان سيصرف الانتباه عن قتال الدولة الإسلامية؟

قال الأمين العام للأمم المتحدة أنطونيو جوتيريش يوم الأحد الماضي إن الاستفتاء الذي يعتزم إقليم كردستان العراق تنظيمه يوم 25 سبتمبر بشأن الانفصال عن العراق “سيصرف الانتباه عن الحاجة لهزيمة” تنظيم الدولة الإسلامية وإعادة بناء المناطق المستردة.وقال المتحدث باسم المنظمة الدولية ستيفان دوجاريك في بيان “الأمين العام يحترم سيادة وسلامة ووحدة أراضي العراق ويرى ضرورة حل كل القضايا المعلقة بين الحكومة الاتحادية وحكومة إقليم كردستان عبر حوار منظم وتسوية بناءة”.وتابع يقول “الأمين العام يدعو كل الزعماء في العراق إلى التطرق إلى هذه المسألة بصبر وبضبط نفس”. ضرورة وحدة الصف بين المكونات العراقية لدحر الإرهاب، وتحقيق السلام والتركيز على المشتركات والابتعاد عن القرارات المنفردة”.

قوى غربية تضغط على قادة أكراد العراق لتأجيل استفتاء الاستقلال

ضغطت الولايات المتحدة وحلفاء غربيون على القادة الأكراد لتأجيل استفتاء على استقلال إقليم كردستان العراق محذرين من أنه سيكون “محفوفا بمخاطر جسيمة”. وقدم الحلفاء الغربيون خطة بديلة في محاولة لتفادي نشوب صراع بين الإقليم الغني بالنفط والحكومة المركزية في بغداد. وأصبح الاستفتاء المقرر في 25 سبتمبر أيلول بؤرة انفجار محتملة في المنطقة فيما تشعر قوى غربية بالقلق من أنه قد يؤجج صراعا مع بغداد ويصرف الانتباه عن الحرب ضد متشددي تنظيم الدولة الإسلامية.

بريت مكجورك المبعوث الأمريكي الخاص للتحالف ضد الدولة الإسلامية

هل يؤجج الاستفتاء ملامح الصراع مع بغداد؟

قال بريت مكجورك المبعوث الأمريكي الخاص للتحالف ضد الدولة الإسلامية للصحفيين بعد اجتماع الوفد الذي يضم أيضا الأمم المتحدة وبريطانيا مع رئيس الإقليم مسعود البرزاني “لا توجد فرصة لأن يحظي هذا الاستفتاء الذي سيجرى في 25 سبتمبر بشرعية دولية… هذه عملية محفوفة بمخاطر شديدة”. ذكر مكجورك أنه متفائل بأن قادة الأكراد سيقبلون بخطة بديلة تركز على الحوار بين الإقليم وبغداد وتؤجل الاستفتاء على استقلال الإقليم. ورفض ذكر مزيد من التفاصيل.

قيادة إقليم كردستان العراق تدرس خطة الوفد الغربي لتأجيل الاستفتاء

في 14 من الشهر الجاري ذكر بيان صادر عن رئاسة إقليم كردستان العراق أن قادة الأكراد سيدرسون خطة وفد غربي لتأجيل الاستفتاء على استقلال الإقليم الذي يتمتع بحكم ذاتي.واجتمع وفد من الولايات المتحدة والأمم المتحدة وبريطانيا مع رئيس الإقليم مسعود البرزاني في وقت سابق من الشهر الجاري وقدم له مقترحا بتأجيل التصويت المقرر يوم 25 سبتمبر أيلول. ويشعر الوفد بالقلق من أن توقيت التصويت قد يعطل عملية التحالف العسكري ضد تنظيم الدولة الإسلامية.