عاجل

عاجل

ركاب ريان آير الغاضبون يحتشدون عبر وسائل التواصل الاجتماعي لبث شكواهم

تقرأ الآن:

ركاب ريان آير الغاضبون يحتشدون عبر وسائل التواصل الاجتماعي لبث شكواهم

حجم النص Aa Aa

بعد أن قررت شركة طيران ريان آير إلغاء نحو 40 إلى 50 رحلة يومياً للأسابيع المقبلة،تهاطلت الشكاوى عبر وسائل التواصل الاجتماعي من الركاب زبائن الشركة،بسبب إلغاء رحلاتهم،كما أصبح يشق عليهم أن يقدموا طلب تعويضات عبر الأنترنت او الاتصال بمراكز الاتصال الخاصة بالشركة.من بين أولئك المشتكين،بلجيكي من مدينة مونس،حيث كان ببلغاريا عندما ألغيت رحلته القادمة إلى بروكسل.
ويقول بيير فانهولبيك:
“لم نحصل على تعويض حتى الوقت الراهن،على الموقع وفي القسم الخاص بتقديم طلبات التعويض،فإن الموقع يؤشر برسائل لساعات طويلة،مفادها أن خطا طرأ بتشغيل الموضع،عندما أنتهي من ملأ البيانات الخاصة بي،وبالتالي لا يمكنني الدخول إلى الصفحة ولا حتى إلى صفحة سداد التعويضات،فأنا في وضع حرج الآن”.
وأخطرت شركة ريان آير عبر بيان حصلت يورونيوز على نسخة منه أنها قامت بتشغيل موظفين إضافيين للتعامل مع طلبات التعويض واستلام الحقوق.وأضاف البيان أن معظم الطلبات تتم معالجتها عبر الأنترنت وبما أن مراكز اتصالاتنا مشغولة بشكل معتبر فإننا نطلب من زبائننا التعاون حيث إننا نقوم بكل ما في وسعنا من أجل الاستجابة إلى طلباتهم وإيجاد حلول للمشاكل العالقة،وإننا نعتذر لزبائننا عن كل ما جرى فعلا.
مايكل أوليري، الرئيس التنفيذي لشركة راين آير: “ سوف لن نبحث عن حجة المطالبة بظروف قاهرة،ذلك أن الأمر سيخلق فوضى فعلا،سوف ندفع تعويضات للركاب ممن يحق لهم الاستفادة من التعويضات،الخاصة برحلاتهم تلك التي يتم إلغاؤها،خللا الأسبوعين المقبلين”.
ودعت المفوضية الأوروبية، في وقت سابق شركة ريان آير الايرلندية للطيران إلى “الاحترام التام” لحقوق مسافريها،وجدير أنه تتوافر لجميع المسافرين الذين ألغيت رحلاتهم مجموعة كاملة من الحقوق التي ينص عليها القانون الأوروبى.هذا يتضمن الحق في إعادة المبلغ وإعادة التوجيه أو رحلة عودة، وكذلك الحق في الحصول على مساعدة وفي بعض الظروف الحق في التعويض