عاجل

عاجل

تقرأ الآن:

أساطير الفضاء - 60 عاماً على اطلاق سبوتنيك1: تعاون عالمي بعد سباق لغزو الفضاء


الفضاء

أساطير الفضاء - 60 عاماً على اطلاق سبوتنيك1: تعاون عالمي بعد سباق لغزو الفضاء

أهلاً بكم في سبايس من موسكو، الزميل في “يورونيوز” جيريمي ويلكس زار العاصمة الروسية ومن هناك اجرى هذا الريبورتاج الذي استهله:

“نحن في قلب العاصمة الروسية للاحتفال بالذكري الستين لاطلاق في الفضاء سبوتنيك واحد وهو اول قمر صناعي. سنحتفي بهذه الذكرى طيلة العام مع سلسلة حلقات عنوانها “اساطير الفضاء” او “Legends of Space”. هذا الشهر خصصناه للقمر الصناعي الصغير الذي غيّر وجه العالم”.

الاسطورة بدأت من اينيرجيا وهي المؤسسة الروسية الحكومية التي صنعت سبوتنيك أول قمر صناعي في العالم، واطلق عليه رسمياً اسم سبوتنيك واحد.

وفي متحف المؤسسة ، وبين هذه الكنوز من المسابير، علقت نسخة أصلية لسبوتنيك الذي صنّع عام 1957.

دليلنا في هذا المتحف هو رجل الفضاء الكسندر كاليري حامل لقب بطل روسيا الاتحادية. إنه يتذكر كيفية تصميم القمر الصناعي الاول كي يكون بسيطاً وفعالاً قائلاً “لقد صمم بعد أول اطلاق ناجح للصاروخ ار سبعة، هذا الصاروخ حمل القمر البسيط سبوتنيك. لم يكن معداً كي يزود بتجهيزات علمية. فكانت لديه بطاريات فقط، نظام تعديل حراري ووجهاز ارسال”.

اطلق سبوتنيك واحد في الرابع من تشرين الأول/اكتوبر عام 1957، ولدى وصوله الى مدار كوكبنا. وكان يتم كل 98 دقيقة دورته حول الارض.

قمر صغير بسيط وفعّال

قمر بسيط وفعّال، ارسل اول اشارة من روسيا الى العالم. وعنه تحدث المدير العام لوكالة الفضاء الروسية ايغور كوماروف، وقال “اعتقد انه كان في غاية الاهمية، لقد كان هاماً للشعب السوفياتي، كما كان اختراقاً خطيراً ودليلاً على التطور التكنولوجي والنجاح في هذه البرامج التي كانت تقام باشراف سيرغي بافلوفيتش كوروليف ومساعدة غيره من العلماء. معاً عملوا على خلق صناعة الفضاء والتي هي رائدة عالمياً لنواح عديدة”.

ارباك عام وخوف من الصاروخ الباليستي

قبل ستين عاماً هذا الخبر ذاع بسرعة الصاروخ…

وعلق عليه المدير العلمي لوكالة الفضاء الاوروبية روجيه موريس بونيه “لقد كان حدثاً كبيراً شكل بداية لغزو الفضاء من قبل السوفيات، أمر لم يتوقعه أحد. كنا نتوقع ان يقوم الاميركيون بذلك، بالطبع لحقوا بالسوفيات. ان يتمكن الروس، السوفيات بالقيام بذلك أدى لارباك عام في جميع العواصم الغربية”.

مؤرخ العلوم والتكنولوجيا من جامعة جورجيا جون كريغ يرى ان التهديد الرئيسي لم يكن سبوتنيك وانما الصاروخ الذي حمله ووضعه في الفضاء، وقال إن “سبوتنيك كان هاماً جداً لانه اطلق السباق نحو الفضاء مع الولايات المتحدة الاميركية، السباق بين الولايات المتحدة والاتحاد السوفياتي. الناس لا يدركون اهمية الامر، يعتقدون ان السبب هو القمر الصناعي، لكن التهديد الرئيسي لسبوتنيك هو الصاروخ الذي حمله الى الفضاء. كان صاروخاً باليستياً عابراً للقارات طوره السوفيات واختبروه للمرة الاولى قبل شهر فقط من اطلاق القمر، وللمرة الاولى في تاريخها الحديث، الولايات المتحدة شعرت بالتهديد”.

سبوتنيك والطموح الكبير

في السباق نحو الفضاء، سيرغي كوروليف ومهندسوه تحركوا بسرعة. في أقل من شهر واحد على سبوتنيك واحد، أطلقوا سبوتنيك اثنين وعلى متنه الكلبة لايكا. فأصبحت هذه الكلبة اول كائن حي يخرج الى الفضاء، رغم انها ماتت بسبب ارتفاع درجة الحرارة في وقت مبكر من الرحلة.

الطموح الكبير لتلك الحقبة مازال مسجلاً في ذاكرة قدامى رواد الفضاء مثل الكسي ليونوف “سيرغي بافلوفيتش كوروليف حُددت مهمته بإنشاء مركبة فضائية مأهولة مع صاروخ فوستوك، كذلك الصاروخ الذي استخدم لاطلاق أول سبوتنيك. ومع فريقه أصدروا دراسة لتوظيف طاقم للمركبة الفضائية من بين أولئك الطيارين الذين يختبرون الطائرات الحربية. عام 1959، كنا قد بدأنا التجارب مع المجموعة الأولى”.

وأضاف رائد الفضاء كاليري “أطلقت الحكومة برنامجاً لاكتشاف الفضاء. وقد تتضمن البرنامج محطات آلية للوصول الى القمر والمريخ والزهرة، والى رحلة الانسان الى الفضاء، كما تطرق لسير الانسان على المريخ والزهرة والقمر، وبناء محطات هناك. واود ان الفت نظركم الى ان ذلك وقع في كانون الاول/دسمبر عام 1959”.

اختتام السباق نحو الفضاء

وهكذا كانت لائحة طويلة مما قام به الروس أولاً: إرسال أول رجل وأول امرأة الى الفضاء، اول رجل يسير في الفضاء، ارسال أول مركبة فضائية الى القمر والى الزهرة وأول هبوط ناعم على سطح المريخ.

لكن مع أول هبوط اميركي على القمر عام 1969، اختتم السباق نحو الفضاء الذي بدأ مع سبوتنيك.

ماذا يعرف الروس عن أسطورة سبوتنيك

اليوم وبعد ستين عاماً على اطلاق سبوتنيك واحد ماذ يعرف الروس عن هذه الاسطورة؟

سألنا زائري متحف علم الفضاء في موسكو، فجاءت الاجابات كالتالي:

- “سبوتنيك واحد اطلقه الاتحاد السوفياتي عام الف وتسعمئة وسبعة وخمسين. هذا ما اعرفه”. أجاب احد الصبية في عمر المراهقة. – “البلاد بأكملها عملت جاهدة لاتمام هذا النصر. وهذا النصر هام جداً لتاريخ بلادنا“، افاد احد يرتدي قميصاً أبيض. – ويضيف آخر “تعلمت ذلك في المدرسة، اليوم جئت مع اولادي الى هنا لافتح لهم هذه الصفحات من تاريخنا الذي عليهم ان يتعلموه. بلدنا كان السباق ويبقى اكتشاف الفضاء متجذراً فيه”.

هذا الارث سيبقى حياً داخل كل رجل فضاء متجه الى محطة الفضاء الدولية من مركز بايكونور الفضائي الذي اطلق منه سبوتنيك واحد.

فيديراتسيا وفوستوشني

وكالة الفضاء الروسية روسكوسموس لديها برامج جديدة من بينها كبسولة الفضاء فيديراتسيا ومحطة فوستوشني الجديدة شرق روسيا لاطلاق المركبات الفضائية.

اليوم، بدلاً من استمرار المنافسة، تعمل وكالة الفضاء الروسية جنباً الى جنب وبالتعاون مع وكالتي الفضاء الاميركية والاوروبية. وهذا ما أشار اليه المدير العام لروسكوسموس كوماروف “اعتقد انه اليوم، أن نكون سباقين في اي مجال امر لا اهمية له. ما هو هام هو العمل مع الشركاء. اعني ان الاستكشافات هي الهامة. من بينها ايكسو مارس، فالمرحلة الثانية سنطلقها عام 2020. واليوم نحن في مرحلة التحضيرات الكثيفة. اعني ايضاً استكشافات القمر التي ستجعلنا قريبين من استكتشاف بيئة القمر وايضاً من اجل اقامة محطة يمكن العيش فيها وزيارتها”.

بعد سبوتنيك، لا شك ان مثل هذه البعثات الى القمر والمريخ ستذهل المهندسين والعلماء. فسبوتنيك ما تزال اصداء طموحاته ورؤيته وطاقته تترد بعد ستين عاماً.

ويختتم الزميل في “يورونيوز” جيريمي ويلكس الحلقة قائلاً: “هذا كل ما لدينا حتى الساعة، يمكنهم مشاهدة الحلقات الاخرى من اساطير الفضاء وغيرها من أخبار الكون على موقعنا يورونيوز دوت كوم”.

اختيار المحرر

المقال المقبل
باولو نيسبولي، في الستين من العمر ويستعد لمهمته الفضائية الثالثة

الفضاء

باولو نيسبولي، في الستين من العمر ويستعد لمهمته الفضائية الثالثة