عاجل

عاجل

لماذا تحمل عائلتا طيارين الممثل "توم كروز" مسؤولية مقتلهما في حادث تحطم؟

تقرأ الآن:

لماذا تحمل عائلتا طيارين الممثل "توم كروز" مسؤولية مقتلهما في حادث تحطم؟

حجم النص Aa Aa

حملت عائلتا طيارين لقيا حتفهما إثر حادث تحطم طائرة خلال تصوير فيلم “أمريكان ماد، American made “ الممثل الأمريكي توم كروز مسؤولية وقوع الحادث بشكل جزئي.

وقالت عائلتا الضحيتين اللتين قتلتا في كولومبيا في سبتمبر/ أيلول عام 2015 أن توم كروز ومخرج الفيلم دوغ ليمان وافقا على الاستراتيجية التي انتهجها منتجو الفيلم الذين قلصوا الميزانية وضاعفوا أوقات العمل وكذلك تجاهلوا معايير السلامة.

وتعرض ثلاثة من الطيارين الذين تم توظيفهم في فريق إنتاج فيلم المغامرة والمخاطر “أمريكان ماد“، لحادث أثناء التصوير أدى إلى تحطم طائرتهم ذات المحركين من نوع “بايبر سميث إيروستر 600” بعد اصطدامها بالجبال.

ولقي آلان بوروين وكارلوس بيرل حتفهما على الفور، في حين أصيب جيمي لي غارلاند، بالشلل في النصف السفلي من جسمه.

ووفقا للوثائق المقدمة إلى المحكمة من طرف عائلات الضحايا، اشتكى الطيارون الثلاثة للمخرج التنفيذي من ضغط العمل وخطورته قبل الحادث غير ان الرغبة الكبيرة للمثل توم كروز في إنهاء الفيلم كانت السبب وراء استمرار العمل على هذه الطريقة ما أدى إلى وقوع الحادث.

كما ورد في الوثائق أن التقصير في التخطيط والتنسيق والجدولة وعدم التحقّق من سلامة الطيران، كانت من بين أسباب الحادث.

وتقاضي عائلتا رون وبيرل، منتجي الفيلم “إماجين إنتيرتينمنت” و “فنديان إنتيرتينمنت” و “كروس كريك بيكتوريس” بتهمة القتل غير العمدي.