عاجل

طالب يكتب خوفه من لعبة "تحدي الحوت الأزرق" في ورقة الامتحان

تقرأ الآن:

طالب يكتب خوفه من لعبة "تحدي الحوت الأزرق" في ورقة الامتحان

حجم النص Aa Aa

في الهند وتحديدا ببلدة ريجاره في وسط البلاد، قدم أحد التلاميذ في المداس ورقة امتحان غريبة نوعا ما، التلميذ في الصف العاشر عبر عن خوفه الكبير من قتل نفسه بعد أن وصل إلى المرحلة 49 من اللعبة الإلكترونية القاتلة “تحدي الحوت الأزرق”.

وكشف التلميذ في روقة الامتحان أنه اجتاز المرحلة 49 ويتم إرغامه في الوقت الراهن على دخول المرحلة الثانية من اللعبة لأن حياة والديه مهددة في حالة عدم امتثاله لذلك.

وفور عثور معلم الصف على ورقة أجوبة الامتحان، قام على الفور بإبلاغ سلطات المدرسة والإدارة المحلية، وبعد ذلك أرسل الطالب نحو مختصين.

ضابط الشرطة المتتبع للملف أكد ان “ المدرسة هيملاتا شرينجي، اطلعت على ورقة الجواب وعندما قرأت الخطوط التي كتبها الطالب، انزعجت كثيرا وشعرت بالقلق على حياة التلميذ ولهذا السبب قامت بإبلاغ إدارة المدرسة وبعدها الشرطة”.

لعبة “تحدي الحوت الأزرق” تسمى بلعبة الانتحار على الانترنت، وهي تتطلب اجتياز سلسلة من الاختبارات من طرف المشاركين الذين يتعين عليهم الانتهاء منها وإثبات ذلك. وتنتهي اللعبة بمرحلة أخيرة تأخذ حياة
المشارك.


لعبة الانتحار حصدت أرواح ما لا يقل عن 130 مشاركا في روسيا حيث ظهرت وامتدت إلى أوروبا والشرق الأوسط والهند.

وفي 12 أيلول / سبتمبر الماضي عثرت الشرطة في الهند على جثة صبي يبلغ من العمر 10 سنوات بمدينة شيملا، عاصمة ولاية هيماشال براديش معلقة في مخزن منزله.

وتشتبه الشرطة في ان التلميذ في مدرسة غوروكول العامة في دها شارك في لعبة الحوت الازرق القاتلة، حيث تم العثور على رسالة انتحار في دفتره المدرسي وكتب فيها “حلوا هذا اللغز”.

كما التقطت كاميرات المراقبة في محطة ولاية مادهيا براديش في الهند صورا لشاب يبلغ من العمر 17 عاما أظهرته وهو راكع عند سكة الحديد، وماهي إلا لحظات حتى صدمه القطار لدى وصوله المحطة.

وبحسب تأكيدات صديق مقرب من الشاب المنتحر فإن ساتفيك باندي كان من بين المشاركين بشكل تام في لعبة تحدي الحوت الأزرق في الأيام التي سبقت وفاته.