عاجل

عاجل

مسؤول في شركة صينية يسخر من دارسي اليابانية ويدعوهم للالتحاق بعالم الافلام الاباحية

تقرأ الآن:

مسؤول في شركة صينية يسخر من دارسي اليابانية ويدعوهم للالتحاق بعالم الافلام الاباحية

حجم النص Aa Aa

تعرضت شركة “زياومي“، إحدى أكبر شركات الهواتف الذكية في العالم، إلى موجة من الانتقادات اللاذعة بسبب تصريحات أدلى بها مسؤول تنفيذي ينصح فيها الطالبات اللاتي يدرسن اليابانية الالتحاق عالم الأفلام الإباحية.

أدلى تشين تاوو، رئيس قسم الابتكارات في شركة “زياومي” بهذه التصريحات خلال صالون للتوظيف أقامته جامعة تشنغتشو بمقاطعة خنان بوسك الصين، يوم الجمعة الماضي، بحسب ما ذكرته رسالة شكوى وجهت إلى مقر الشركة ببكين ونشرت على موقع المدونات الصغيرة “ويبو”.

تم نشر الرسالة من قبل طالبة متخصصة في اللغة اليابانية في الجامعة. ووفقا لما قالته الطالبة، لم يكن لدى “زياومي” أي شروط معينة للتوظيف في المناصب المرتبطة بمجال التسويق، ولكن تشين قال خلال الحدث إن الطلاب الذين يدرسون اليابانية ليسوا موضع ترحيب.

ونقلا عن نفس الطالبة، قال المسؤول تشين “يمكنك الانضمام إلينا إذا كنت متخصصا في اللغتين الإنجليزية والعربية لأن لدينا أعمالا كثيرة في الخارج مع البلدان التي تتطلب اللغتين. أما إذا كنت متخصصا في اللغة اليابانية، يمكنك الرحيل الآن، أو أقترح عليك العمل في صناعة السينما والأفلام”.

والوارد أن تأثير النكتة لم يكن إيجابيا على الإطلاق، فقد اعتبر الكثير من الطلبة أنه يقصد العمل في صناعة الأفلام الإباحية على الخصوص والتي تحتل نسبة كبيرة في الصين بالرغم من الحظر الكامل لتداولها في البلاد.

وعلى إثره، أصدرت شركة “زياومي” بيانا، يوم أمس الأحد، حول تأديب تشين بسبب “تصريحاته غير اللائقة“، مؤكدة أنها لن تقع حوادث مماثلة في المستقبل. كما نشر تشين تدوينة على حساب “ويبو” الخاص به يعتذر فيها للطلاب الذين يدرسون اليابانية والذين كانوا بين الحصور في ذلك اليوم.