عاجل

عاجل

سكان برلين يصوتون على إبقاء مطار تيجل الدولي في الخدمة

تقرأ الآن:

سكان برلين يصوتون على إبقاء مطار تيجل الدولي في الخدمة

حجم النص Aa Aa

صوت سكان برلين، على إبقاء مطار تيجل الدولي في الخدمة حتى بعد استكمال العمل في مطار جديد مما سيعطل خطط السلطات المحلية التي كانت تعتزم إغلاقه.

وقالت اللجنة المشرفة على الانتخابات إن حوالي 56 في المئة من المشاركين في الاستفتاء غير الملزم صوتوا على إعادة النظر في خطط إغلاق المطار في حين عارض الأمر 42 في المئة بعد إحصاء كل الأصوات.


وبموجب الخطط الحالية، من المفترض خروج مطار تيجل من الخدمة بعد ستة أشهر من افتتاح مطار برلين-براندنبرج الدولي الجديد وهو مشروع هائل واجه الكثير من الصعوبات ولم يحدد موعد افتتاحه بعد.

وقسم الاستفتاء الذي جرى تزامنا مع الانتخابات العامة سكان المدينة بين مؤيد ومعارض.


وقال المؤيدون لإغلاق المطار إن تيجل بصالته الخرسانية ذات الشكل السداسي التي تعود إلى سبعينات القرن الماضي مهمل ولا يتفق مع معايير الأمان الحالية ويجب تجديده بتكلفة مليار يورو على الأقل (1.2 مليار دولار).

ويطالبون حكومة برلين بالمضي قدما في خطط تحويل المكان إلى مجمع جديد للأعمال والتكنولوجيا لدعم اقتصاد برلين وبناء شقق سكنية بأسعار معقولة للإسهام في حل أزمة السكن.

في حين يقول المعارضون إن المطار الجديد سيكون صغيرا جدا حتى بعد استكماله ولن يلبي متطلبات حركة المسافرين ويريدون الإبقاء على تيجل لخدمة حوالي عشرة ملايين مسافر سنويا خصوصا في مجال الرحلات القصيرة.

وعلى الرغم من أن التصويت غير ملزم إلا أن حكومة برلين ستصبح مجبرة على مراجعة خططها لإغلاق تيجل وإلا ستواجه اتهامات بأنها تعارض إرادة الناخبين.

وشيد الألمان مطار تيجل في 90 يوما عام 1948 لخدمة عملية ضخمة لنقل المؤن إلى المدينة وكسر الحصار السوفيتي لبرلين الغربية بعد الحرب العالمية الثانية.