عاجل

عاجل

عشق أباد تسعى لأن تكون عاصمة منافسات الفنون القتالية

مورادي رفع بنجاح 135 كيلوغراما في اختصاص الخطف ثم استجمع قوته لرفع 228 كيلوغراما في منافسة النتر. اللاعب الإيراني أكد لورونيوز أنه كان يخطط لتحطيم هذا الرقم .

تقرأ الآن:

عشق أباد تسعى لأن تكون عاصمة منافسات الفنون القتالية

حجم النص Aa Aa

يورونيوز: أسدل الستار على دورة الألعاب الأسيوية للفنون القتالية في نسختها الخامسة، المنافسة أدخلت عشق أباد في تاريخ الرياضة لتصبح عاصمة لهذه الألعاب.
عشق أباد عاشت على انجازات رياضية رائعة.

هنا في عشق أباد، حطم الرياضي الإيراني سهراب مرادي رقما قياسيا يقاوم منذ 18 عاما في رفع الأثقال. بطل ريو الأولمبي لعام 2016 البالغ من العمر 29 عاما وضع رقما قياسيا اجماليا جديدا يبلغ 413 كليوغراما في فئة 94 كيلوغراما.
مورادي رفع بنجاح 135 كيلوغراما في اختصاص الخطف ثم استجمع قوته لرفع 228 كيلوغراما في منافسة النتر.
اللاعب الإيراني أكد لورونيوز أنه كان يخطط لتحطيم هذا الرقم .

سهراب مورادي، المتوج بالميدالية الذهبية في رفع الأثقال:
“عملت بجد خلال السنوات الأربع الماضية لتحطيم هذا الرقم القياسي، حوالي 24 ساعة في اليوم، كنت أريد أن أقوم بهذا خلال دورة الألعاب الأولمبية بريو، ولكن لم أستطع، قمت بتدريبات مكثفة لسنة من أجل تحقيق هذا.”

الأيام الأخيرة من المنافسات في عشق أباد صاحبتها موسيقي السالسا وغيرها من ألحان الرقص الرياضي، وقدمت فرق الرقص الصينية والجنوب كورية المتخصصة أداء جيدا ولكن المفاجأة صنعها الثنائي الفيتنامي ترونغ كين نغوين وهونغ آن فام .

فقبل بضعة أشهر فقط، لم يكن لدى ترونغ وهونغ أي فكرة عن كيفية رقص السالسا.

سوندبيتترونغ كين نغوين المتوجة بالميدالية الذهبية:

“قبل شهرين بدأت أرقص السالسا مع أستاذي، وكانت التدريبات صعبة جدا، إنه حقا أمر مذهل.”

سوندبيت هونغ آن فام، المتوج بالميدالية الذهبية:
“أنا سعيد جدا جدا”.

لم يتمكنوا من التوقف عن الرقص وأخبرونا بأن ضيافة عشق أباد جلبت لهم الحظ.
منصة التتويج أحصت 347 ميدالية خلال هذه الطبعة الخامسة.