عاجل

عاجل

تعليق الرحلات نحو مطارات إقليم كردستان

تقرأ الآن:

تعليق الرحلات نحو مطارات إقليم كردستان

حجم النص Aa Aa

قررت الخطوط الملكية الأردنية تعليق رحلاتها إلى أربيل و السليمانية في شمال العراق اعتبارا من يوم الجمعة القادم بطلب من السلطات العراقية ردا على استفتاء الاستقلال الذي أجرته حكومة إقليم كردستان يوم الاثنين. و الذي أظهرت نتائجه النهائية للاستفتاء أن 93 بالمئة ممن أدلوا بأصواتهم وافقواعلى الاستقلال في حين رفضه 7 بالمئة منهم.

وقالت الشركة، التي تسير عشر رحلات أسبوعيا إلى أربيل وثلاث إلى السليمانية، إن تعليق الرحلات سيبدأ الساعة السادسة مساء الجمعة بالتوقيت المحلي.

شركة مصر للطيران قالت أيضا إنها قررت وقف رحلاتها بين القاهرة وأربيل عاصمة إقليم كردستان بدءأ من يوم الجمعة أيضا. و قالت في بيان” بناء على قرار سلطة الطيران المدني العراقي تم تعليق رحلات الشركة إلى مطار أربيل اعتبارا من الساعة الثالثة عصرا بالتوقيت العالمي من يوم الجمعة القادم الموافق للتاسع والعشرين من سبتمبر الجاري لحين إشعار آخر”.

وفي وقت سابق من يوم الأربعاء قالت شركة طيران الشرق الأوسط اللبنانية إنها ستعلق الرحلات من وإلى مطار أربيل ابتداء من الجمعة.

من جانبها شركة فلاي دبي للطيران المنخفض التكلفة والخطوط التركية قررتا تعليق رحلاتهما أيضا إبتداء من يوم الجمعة في أعقاب إرسال هئية الطيران المدني العراقية إخطارا يوم الأربعاء الى شركات الطيران الأجنبية يبلغها بوقف الرحلات الدولية إلى أربيل والسليمانية في المنطقة الكردية اعتبارا من الساعة الثالثة بتوقيت غرينتش يوم الجمعة ولن يسمح سوى بالرحلات الداخلية.

قرار الحكومة العراقية بحظر الرحلات الجوية الأجنبية جاء بعد موافقة الناخبين الأكراد بأغلبية ساحقة على الاستقلال في الاستفتاء غير الملزم الذي أجري يوم الاثنين وعارضته حكومات العراق وتركيا وإيران.

وأعلنت الخطوط الجوية التركية أن أسهمها تراجعت بنسبة 4.7 بالمئة، بينما تراجعت أسهم شركة بيغاسوس للرحلات المنخفضة التكاليف ب 2.9 بالمئة بعد صدور البيان على الفور.

وزادت بغداد الضغط على أكراد العراق وطالبتهم بإلغاء الاقتراع على الاستقلال، بينما حث البرلمان العراقي الحكومة المركزية على إرسال قوات للسيطرة على حقول النفط الحيوية الواقعة تحت سيطرة القوات الكردية.

وفي تكثيف للجهود الرامية لفرض عزلة على المنطقة الخاضعة لسيطرة الأكراد في شمال العراق والتي أيدت الانفصال وأغضب الدول المجاورة، طالبت بغداد الحكومات الأجنبية بإغلاق بعثاتها القنصلية في العاصمة الكردية أربيل.

وفي ظل معارضة كل من إيران وتركيا لأي تحرك نحو انفصال الأكراد عن العراق قررا القيام بمناورات مشتركة قرب حدودهما مع كردستان العراق في الأيام الماضية. كما أجرى العراق وتركيا أيضا تدريبات عسكرية مشتركة.