عاجل

عاجل

ضوء أخضر لنشر قوات عراقية في كركوك ومطالبة من بغداد بمطاري اربيل والسليمانية

تقرأ الآن:

ضوء أخضر لنشر قوات عراقية في كركوك ومطالبة من بغداد بمطاري اربيل والسليمانية

حجم النص Aa Aa

في أولى التداعيات التي تلت استفتاء الاستقلال الذي أجرته حكومة كردستان العراق الاثنين الماضي، طالب رئيس الوزراء العراقي حيدر العبادي السلطات الكردية الأربعاء بإلغاء نتيجة الاستفتاء، ودعا القوات الكردية للانسحاب من المناطق المتنازع عليها.

وقال العبادي، “نطالب إقليم كردستان بإلغاء كل ما يترتب على الاستفتاء“، و“ندعو القوات الكردية للانسحاب من المناطق المتنازع عليها“، في إشارة إلى مدينة كركوك النفطية، قبل أن يمنحه البرلمان العراقي العبادي تفويضا بنشر قوات في المنطقة.

كما اعتبر العبادي إلغاء نتائج الاستفتاء “شرطا للحوار للتوصل لحل أزمة آخذة بالتفاقم“، فيما قال مسعود برزاني، رئيس إقليم كردستان، إن الأكراد أيدوا الاستقلال في الاستفتاء، رغم رفض حكومة بغداد ومعارضة دول الجوار وحلفائهم الأمريكيين.

تباين في مواقف شركات الطيران

وكان رئيس الوزراء العراقي حيدر العبادي قال الثلاثاء إن الرحلات الجوية ستتوقف اعتبارا من الساعة الثالثة عصرا يوم الجمعة (1200 بتوقيت جرينتش)، قبل أن تبلغ هيئة الطيران المدني العراقية شركات الطيران الأجنبية بوقف الرحلات إلى كردستان يوم الجمعة.

وفي وقت سابق أيضا، طالب العبادي حكومة كردستان بتسليم السيطرة على مطاري أربيل والسليمانية، بيد أن حكومة كردستان العراق ردت الأربعاء برفض طلب بغداد.

وقال مولود مراد، وزير النقل في كردستان العراق، خلال مؤتمر صحفي في أربيل، إن إبقاء السيطرة على المطارين واستمرار الرحلات المباشرة إلى أربيل ضروري بالنسبة للسلطات الكردية وقوات الأمن، في سياق قتالها ضد تنظيم الدولة الإسلامية، كما عبر عن أمله في حل المشكلة بحلول يوم الجمعة، مشيرا إلى أنها ستؤثر على اقتصاد كردستان.

وفي السياق ذاته، قال محمد الحوت، رئيس شركة طيران الشرق الأوسط، إن الشركة ستعلق الرحلات من وإلى مطار أربيل في شمال العراق ابتداء من الجمعة. وقال الحوت الأربعاء، إن الشركة ستوقف رحلاتها في الوقت الحالي. وأضاف أن آخر رحلة ستكون في التاسع والعشرين من سبتمبر / أيلول إلى أن يتم التوصل لحل لهذه المسألة.

وكانت إيران أعلنت قبل أيام وقفها للرحلات إلى كردستان بناء على طلب من الحكومة العراقية، قبل أن تعلن نظيرتها المصرية توقف رحلاتها بين القاهرة وأربيل بدءا من الجمعة. بالمقابل، قالت الخطوط الجوية التركية في بيان الأربعاء إن رحلاتها إلى مطاري أربيل والسليمانية بشمال العراق مستمرة، وإنها لم تتلق إخطارا رسميا بإغلاق المطارين أمام حركة الطيران الدولية.

الخطوط القطرية هي الأخرى أعلنت مواصلة رحلاتها إلى أربيل ما دام المجال الجوي مفتوحا. وقال أكبر الباكر، الرئيس التنفيذي للخطوط الجوية القطرية الأربعاء، “عملياتنا جارية وستتواصل طالما أن الأجواء مفتوحة وبإمكاننا نقل ركابنا بأمان”.