عاجل

عاجل

كبارعلماء السعودية بين الأمس واليوم حول قيادة المرأة السعودية السيارة

تقرأ الآن:

كبارعلماء السعودية بين الأمس واليوم حول قيادة المرأة السعودية السيارة

حجم النص Aa Aa

عبرت هيئة كبار العلماء، أكبر هيئة دينية في المملكة العربية السعودية، عن ترحيبها الكبير بالأمر الذي أصدره الملك سلمان بن عبد العزيز، والقاضي بالسماح للمرأة بقيادة السيارة.

ونشرت الهيئة الدينية تغريدة على “تويتر“، “حفظ الله خادم الحرمين الشريفين الذي يتوخى مصلحة بلاده وشعبه في ضوء ما تقرره الشريعة الإسلامية”.

ولطالما حرم علماء السعودية عبر مختلف المنصات الإعلامية قيادة المرأة للسيارة بسبب ما كانوا يصفونه بفتح أبواب.


وكان مفتي عام السعودية ورئيس هيئة كِبار العلماء الشيخ عبد العزيز بن عبد الله آل الشيخ، قد تحدث في قضية قيادة المرأة للسيارة العام الماضي خلال برنامج تلفزيوني وحذر الشيخ من أن خروج المرأة وحدها وذهابها إلى كل مكان من غير علم أهلها به شرور كثيرة، مضيفا أن قيادة المرأة للسيارة قد تفتح عليها أبواب شر ولا تنضبط أمورها، لذا يجب ألا يتم اقرار هذا الأمر لأنه خطير على حد تعبيره”.

وكانت المملكة السعودية البلد الوحيد في العالم الذي يمنع المرأة من قيادة السيارة ما كان يعرضها إلى انتقادات واسعة بهذا الشأن.

وطالبت السعوديات بحقهن في قيادة السيارة. وفي بدايات العام 2005، قدمت 60 امرأة سعودية و42 رجلاً خطاباً إلى الجمعية الوطنية لحقوق الإنسان طالبوا من خلاله الحكومة السعودية برفع الحظر عن قيادة المرأة السعودية للسيارة.

ودعمت المملكة موقفها الرافض بفتاوى كبار العلماء والدعاة.

وغداة الاحتفال بالعيد الوطني الـ 87 للملكة، أصدر الملك سلمان، أمرا ملكيا باعتماد تطبيق أحكام نظام المرور ولائحته التنفيذية، بما فيها إصدار رخص القيادة، للذكور والإناث على حد سواء.