عاجل

عاجل

كيف سيكون موقف أوروبا غداة استفتاء كاتالونيا؟

تقرأ الآن:

كيف سيكون موقف أوروبا غداة استفتاء كاتالونيا؟

حجم النص Aa Aa

ومن أجل تسليط الضوء على مسألة استفتاء كاتالونيا،وتأثير ذلك على قرارات الاتحاد الأوروبي،أجرينا مقابلة مع برونو كوبيترز، الأستاذ في الجامعة الفلمندية في بروكسل
مقابلة يورونيوز مع برونو كوبيترز، الأستاذ في الجامعة الفلمندية في بروكسل

يورونيوز، آنا لازارو: نرحب بالسيد برونو كوبيترز، الأستاذ في الجامعة الفلمندية في بروكسل، والمتخصص في النزاعات الانفصالية. معكم سوف نحلل الوضع في كاتالونيا بشأن الاستفتاء الذي أقرت إجراءه السلطات الكاتالونية في 1 تشرين الأول / أكتوبر والذي يلقى رفضا من مدريد. وقد طلبت السلطات الكاتالونية مرارا من المؤسسات الأوروبية القيام بدور الوساطة. هل يمكن للمؤسسات الأوروبية أن تلعب هذا الدور حقا ؟

برونو كوبيترز: لا،لنكن صريحين في هذا المضمار،فالمؤسسات الاوروبية غير مستعدة لذلك، فلا تستطيع المؤسسات الأوروبية في حد ذاتها، التي تعتبر إسبانيا عضوا فيها، أن تضطلع بدور الوساطة لأنها ليست مستقلة بما فيه الكفاية، بل إنها تعتمد أيضا على إسبانيا.
يورونيوز غالبا ما نتحدث عن خطر انتقال العدوى إلى مناطق أخرى في أوروبا مثل فلاندرز في بلجيكا أو شمال إيطاليا. هل يتعلق الأمر بخطر حقيقي؟ هل يمكننا أن نتوقع تفاعلا تسلسليا في أعقاب استفتاء 1 أكتوبر؟
برونو كوبيترز: لا أعتقد بذلك. يمكن أن يكون هناك تأثير الدومينو إذا حظيت استراتيجية الانفصاليين في كاتالونيا بنجاح معتبر، ولكن هذا ليس السيناريو المحتمل. وهكذا فإن الأحزاب القومية المستقلة الأخرى في أوروبا قد فكرت في هذه المسألة، التفكير في استراتيجية طويلة الأجل. وما نراه هو أنهم يتجنبون مثل هذا القرار الأحادي الجانب، خوفا من العزلة.

يورونيوز دعونا نتصور أن الحكومة الكاتالونية تعلن الاستقلال. هل هناك خطر أن تكون معزولة على الساحة الدولية؟
برونو كوبيترز: لن يتم الاعتراف بها، لن تكون هناك دولة عضو ستنتهج خطوة للاعتراف بهذه الحكومة. ستكون بمثابة حكومة لا وجود لها، لذلك سوف نشهد ميلاد صراع حقيقي، ذلك أن جزءا كبيرا من السكان الكاتالونيين يعتبرون هذه الحكومة ذات شرعية. ثم سيكون هناك صراع حقيقي، ولكن هذه العزلة ستكون جزءا من الصراع.
يورونيوز

الكاتالونيون يتحدثون عن الحق في تقرير المصير للشعوب. كيف ينظر إلى ذلك من قبل الدول الأعضاء؟ برونو كوبيترز: يود العديد من الحكومات اللجوء إلى سياسة الحوار بدلا من المواجهة. ولكن من حيث المبدأ فهم يدافعون جميعا، من خلال الاعتراف بالدولة الإسبانية، عن الإطار الدستوري . فالحكومة الكاتالونية تقول إن هذا الإطار الدستوري قد فقد شرعيته. يورونيوز

تعتقدون إذن أن جميع الدول الأعضاء تدعم إسبانيا حتى لو استخدمت أساليب فيها قوة أحيانا ؟.
برونو كوبيترز:
سيعون إلى عدم التدخل، ولكن قد يجبرون على القيام بذلك لو أنهم لاحظوا حال عدم استقرار في كاتالونيا بسبب أزمة مالية مثلا، صحيح أنا الطرفين،الحكومة الإسبانية والحكومة الكاتالونية، لم تعودا قادرتين على حل النزاع بمفردهما ،بل بحاجة إلى وسيط.
يورونيوز

يواجه الاتحاد الأوروبي عدة أزمات ومن بينها خروج بريطانيا من الاتحاد الأوروبي. هل تعتقد أن الاستفتاء في كاتالونيا يمكن أن يزعزع استقرار الاتحاد الأوروبي؟ برونو كوبيترز: لا، ليس إلى هذا الحد، ربما سيكون عنصرا آخر في طريق الصعوبات التي تواجه الاتحاد الأوروبي . إنها أزمة، ولكنها أزمة في كاتالونيا، في إسبانيا، وهي حتى الآن ليست أزمة أوروبية.