عاجل

عاجل

أي مستقبل لنادي برشلونة بعد استفتاء كاتالونيا؟

تقرأ الآن:

أي مستقبل لنادي برشلونة بعد استفتاء كاتالونيا؟

حجم النص Aa Aa

مع بدء العد التنازلي للاستفتاء الذي دعت إليه حكومة كتالونيا للانفصال عن إسبانيا، الأحد القادم الأول من أكتوبر/تشرين الأول، تسود الأوساط الكروية الإسبانية والعالمية حالة من الترقب والحيرة، بانتظار تداعيات الأمر على مستقبل الكرة الإسبانية، وتحديدا على أندية إقليم كتالونيا الثلاثة، برشلونة وإسبانيول وجيرونا.

أيام “الكلاسيكو” الأخيرة؟

نادي برشلونة، القطب الثاني للكرة الإسبانية إلى جانب نادي ريال مدريد، مهدد بعدم المشاركة في المسابقات المحلية، الليغا وكأس الملك، بعد تعليق المحكمة الدستورية قانون الاستفتاء الذي أصدرته حكومة كتالونيا الإقليمية، كما أن عشاق “الساحرة المستديرة” مهددون بخسارة متعة متابعة المباراة الأشهر، الكلاسيكو“، مع غريمه التقليدي ريال مدريد.

علاوة على هذا وذاك، يتزامن الاستفتاء مع مباراة نادي برشلونة مع نظيره لاس بالماس، ضمن مسابقة الدوري المحلي (الليغا)، الأمر الذي يهدد بإلغاء، أو تأجيل المباراة، بحسب ما ذهبت إليه صحيفة “موندو ديبورتيفو” الإسبانية.

مع / ضد!

هذا التداخل بين السياسة والرياضة، طال أيضا مسؤولي نادي برشلونة، إلى جانب عدد من لاعبيه. إذ أصدر النادي بيانا على موقعه الرسمي، في 20 أيلول/سبتمبر الجاري، قال فيه،“في أعقاب الأحداث التي برزت في الأيام الأخيرة، يبقى برشلونة وفيا لالتزامه التاريخي بالدفاع عن الأمة، الديموقراطية، حرية التعبير وحق تقرير المصير”.

وأضاف البيان:“نحن ندين أي عمل قد يعيق ممارسة هذه الحقوق بحرية. ولذلك، فإن نادي برشلونة يعرب علنا عن دعمه لجميع الناس والكيانات والمؤسسات التي تعمل على ضمان هذه الحقوق. وسيواصل نادي برشلونة، في إطار احترامه الكامل لأعضائه المتنوعين، دعم إرادة أغلبية الشعب الكاتالوني، وسيطبق ذلك بطرق مدنية وسلمية ومثالية”.


كما أعلن المتحدث الرسمي للنادي، جوسيب فيفيس، “الفريق لا يفكر في مثل هذا السيناريو.. ببساطة نريد الفوز بلقب الدوري الإسباني، والأمر نفسه ينطبق على دوري أبطال أوروبا”.

مدافع المنتخب الإسباني ونادي برشلونة، جيرارد بيكيه، أعلن دعمه للانفصال عبر حسابه الشخصي على “تويتر“، إذ كتب، “منذ اليوم وحتى الأحد القادم، سنعبر بشكل سلمي. لن نمنحهم أية أعذار؛ لطالما أرادوا ذلك. سنغني بصوت عال”.


كذلك الأمر بالنسبة إلى بيب غوارديولا، المدرب السابق للنادي الكتالوني ومدرب نادي مانشستر سيتي في الراهن، يكاد لا يفوت فرصة كي يعلن دعمه الكامل لانفصال الإقليم.

مصير ميسي وديمبلي؟

من جهة أخرى، تطرقت “إكسبرس” البريطانية إلى مصير النجم الأول لفريق برشلونة، الأرجنتيني ليو ميسي، إذ تعتقد أن رحيله سيتزامن مع الانفصال، مضيفة أنه يشعر بالغضب، لأنه يعتقد أن حالة من العدائية ستنتشر في كل إسبانية بسبب موقف النادي، كما يرى أنه “يتوجب على النادي اتباع سياسة النأي بالنفس في القضايا السياسية”.

لاعب آخر يبدو مستقبله ضبابيا، هو الوافد الجديد من بروسيا دروتموند الألماني إلى صفوف النادي الكتالوني، الفرنسي عثمان ديمبلي، صاحب أغلى صفقة في تاريخ النادي، فاللاعب الشاب يريد البقاء تحت الأضواء، ما يجعل أمر بقائه في برشلونة، إذ ما حرم النادي من المشاركة في المسابقات المحلية، مستبعدا.

كثير من التكهنات والتحليلات، لكنها ستبقى ضمن خانة الاحتمالات، بانتظار إغلاق آخر صندوق اقتراع مساء الأحد، وأي نتائج ستحملها الأوراق داخل تلك الصناديق، وخارجها.