عاجل

عاجل

كتالونيا تتمسك بحقها الديمقراطي وراخوي يصف الاستفتاء بالمسرحية

تقرأ الآن:

كتالونيا تتمسك بحقها الديمقراطي وراخوي يصف الاستفتاء بالمسرحية

حجم النص Aa Aa

رئيس إقليم كتالونيا “لن نتنازل عن حقنا الديمقراطي”

أكد رئيس إقليم كتلونيا كارليس بيغديمونت أنه لن يتنازل عن حقه الديمقراطي بعد الاستفتاء الذي أجرته كتالونيا هذا الأحد وصوت فيه عدد كبيرب“نعم” للإستقلال.

بيغديمونت قال في خطاب متلفز:“في هذا اليوم الذي كان طويلا ومليئا بالمعاناة والأمل، كسبت كتالونيا الحق في الحصول على دولة مستقلة في شكل جمهورية. وأضاف: “ستقوم حكومتي في الأيام القليلة القادمة بإرسال النتائج النهائية إلى البرلمان الكتالوني، حيث تكمن سيادة شعبنا، حتى يتسنى له التصرف بما ينص عليه قانون الاستفتاء”.


راخوي يصف الاستفتاء بالمسرحية

وعلى الطرف الآخر قال رئيس الوزراء الإسباني ماريانو راخوي في التصريح الذي أدلى به: “إنه منفتح على الحوار بشرط احترام القانون. كما قال:” دولة القانون ردت بالطريقة المناسبة على من يتحداها”.

راخوي قال أيضا: “كرئيس للوزراء تحملت جميع مسؤولياتي، لأنه كان من الواجب علينا حماية النظام الدستوري”. كما وصف هذا الاستفتاء “بالمسرحية الهزلية” وأكد أنّ: “أغلبية الشعب الكتالوني تجاهله”.


استفتاء حافل بالمواجهات وأعمال عنف

وتحول إستفتاء الإستقلال الذي قرر إقليم كتالونيا تنظيمه إلى يوم حافل بالمواجهات والإضطرابات وأعمال عنف بين المؤيدين والمعارضين له، مما تسببت في جرح المئات من الأشخاص من كتالونيا و 11 شخصا من عناصر الشرطة الاسبانية، بسبب المواجهات القوية بين عناصر الشرطة والناخبين الذين احتشدوا منذ الصباح الباكر أمام مراكز الإقتراع للتصويت في الاستفتاء الذي قررت الحكومة الكتالونية تنظيمه، والذي عارضته بشدة الحكومة المركزية.

وفي الوقت الذي أكدت فيه عمدة برشلونة أن عدد الجرحى تجاوز 700 شخص، أكدت السلطات الاسبانية أن عدد الجرحى لم يتجاوز المائة.

من جانبها أكدت كتالونيا أن حكومة راخوي ستكون مجبرة على الرد أمام المحاكم الدولية بسبب أحداث العنف التي عرفتها.

وجاءت أحداث العنف في أعقاب اقتحام قوات الحرس المدني لعدد من مراكز الإقتراع ومصادرة صنادق التصويت.

وفي الوقت الذي قال فيه ممثل الحكومة الاسبانية في كتالونيا: “إن قوات الأمن تتعامل بمسؤولية واحترافية مع ما يجري في الإقليم“، أكد المتحدث بإسم الحكومة الكتالونية أن تصرفات الشرطة الاسبانية هي المسؤولة عن أعمال العنف التي تحدث. كما قال:“لقد بدأنا اتصالات مع الإتحاد الأوروبي حول انتهاك الحقوق الأساسية التي قد تضع الإتحاد نفسه في وضعية خطيرة”.

ردود الأفعال الدولية حول الاستفتاء

وفي ظل تسارع الأحداث في إقليم كاتالونيا، وردت عدة ردود أفعال دولية على غرار جيريمي كوربين رئيس حزب العمال البريطاني، الذي كتب على حسابه في موقع تويتر للتواصل الاجتماعي:” إن أعمال العنف التي تحدث ضد المواطنين في كتالونيا مثيرة للصدمة، يجب على الحكومة الاسبانية وضع حد لها”.


كما كتب أيضا: “أدعو تيريزا ماي للتدخل والطلب من راخوي ايقاف أعمال العنف التي تقوم بها الشرطة الاسبانية في كتالونيا، ومحاولة ايجاد حلول سياسية لهذه الأزمة”.


أما المستشارة الألمانية أنغيلا ميركل فنفت اجراءها لأي إتصال هاتفي مع راخوي هذا الأحد، حسب بعض الصحف الألمانية، بعد أن تمّت الإشارة لحدوث ذلك.

الأجواء المتوترة في كتالونيا لم تمنع فريق برشلونة من الفوز

ومست هذه الأحداث أيضا عالم كرة القدم حيث قررنادي برشلونة تأجيل مباراتة المقررة الأحد ضد لاس بالماس لحساب الدوري الاسباني، لكن إتحاد الكرة رفض تأجيلها وطالب بلعبها وراء أبواب مغلقة،مهددا بنزع ثلاث نقاط في حال الرفض.

الأجواء المتوترة في كتالونيا لم تمنع فريق برشلونة من تحقيق فوزعريض على حساب فريق لاس بالماس بثلاثية نظيفة في مباراة لعبت على أرضية معقل الفريق الكتالوني وغابت عنها الجماهير.


نجم فريق برشلونة جيرار بيكيه من جانبه هاجم راخوي، ونشر على حسابه الرسمي على موقع تويتر صورته وهو يصوت ، وقال باللغة الكاتالونية” لقد صوت، لايمكن لأحد الوقوف في طريق دفاعنا عن الديمقراطية”.