عاجل

عاجل

رئيس الوزراء الفلسطيني يصل قطاع غزة

تقرأ الآن:

رئيس الوزراء الفلسطيني يصل قطاع غزة

حجم النص Aa Aa

وصل رامي الحمد لله رئيس الوزراء الفلسطيني إلى قطاع غزة يوم الاثنين في خطوة كبيرة باتجاه المصالحة بين حركة المقاومة الإسلامية (حماس) وحركة فتح بعد عشر سنوات من سيطرة حماس على القطاع عقب اقتتال بين الحركتين.

وتجمع مئات الفلسطينيين خارج نقطة تفتيش تسيطر عليها حماس على الطريق من معبر إيريز الحدودي الذي اجتازه رئيس الوزراء المقيم في الضفة الغربية والوفد المرافق له للترحيب به ولوح بعضهم بالعلم الفلسطيني.

وقال الحمد الله لدى دخوله القطاع “نعود مرة أخرى إلى غزة من أجل تحقيق المصالحة والوحدة الوطنية وإنهاء مظاهر وتداعيات الانقسام المؤلمة”.

وأضاف “جئنا بتعليمات ومتابعة من فخامة الرئيس عباس لنعلن للعالم من قلب غزة أن الدولة الفلسطينية لا يمكن أن تقوم ولن تقوم دون وحدة جغرافية وسياسية بين الضفة الغربية وقطاع غزة”.

وأعلنت حماس الأسبوع الماضي تسليم الشؤون الإدارية في القطاع لحكومة وحدة يرأسها الحمد الله لكن ما زال الجناح العسكري لحماس هو القوة المهيمنة في القطاع الذي يسكنه مليونا شخص.

الزيارة هي الأولى لرئيس الوزراء الفلسطيني منذ العام 2015.

وفشلت جهود وساطة عديدة، في تحقيق المصالحة وإنهاء الانقسام الفلسطيني. قبل أن تثمر جهود مصرية قبولا من الحركتين بمحاولة إنجاح المصالحة هذه المرة المرة.

وسيطرت حركة حماس على قطاع غزة منتصف العام 2007 بعد أن طردت عناصر فتح الموالين للرئيس الفلسطيني محمود عباس إثر اشتباكات دامية.

وتفرض إسرائيل منذ عشر سنوات حصارا جويا وبريا وبحريا على القطاع الذي يبلغ عدد سكانه نحو مليوني شخص والذي شهد ثلاث حروب مدمرة بين العامين 2008 و2014 بين الجيش الإسرائيلي والفصائل الفلسطينية.