عاجل

عاجل

التسعة محظورات التي عاودت لتصبح مباحات في السعودية

تقرأ الآن:

التسعة محظورات التي عاودت لتصبح مباحات في السعودية

حجم النص Aa Aa
  • ركوب السيارات
  • تحريم البرقية
  • الأكل بالملاعق
  • الجلوس على طاولات الطعام
  • تعليم الذكور
  • تعليم الإناث
  • الجوال ذو الكاميرا
  • التليفزيون والظهور على شاشته
  • دخول المرأة مجلس الشورى والمجالس البلدية

العناصر التسعة السابقة كانت سابقا من المحظورات في المملكة العربية السعودية وباتت اليوم من المباحات.

المجتمع السعودي يتطور.. عانى المجتمع السعودي لسنوات طويلة من كثرة المحظورات والقيود التي تفرضها الدولة على مواطنيها، وذلك بسبب بعض الفتاوى الدينية التي أصدرها عدد من الشيوخ.
وساهم تأسيس لجنة الأمر بالمعروف والنهي عن المنكر في العام 1940 في زيادة هذه القيود والتي عادة ما تستهدف المرأة السعودية.

اليوم وبعد القرار الملكي الأخير الذي يسمح للمرأة بقيادة السيارة بدأت هذه القيود في التحطم. الرئيس السابق للهيئة المكلفة بتطبيق نظام الحسبة المستوحى من الشريعة الإسلامية، عبد اللطيف آل الشيخ، أقر بذلك التغيير الذي من شأنه أن يضيف على المجتمع شيئا من الانفتاح.

وأشار الشيخ عبد اللطيف أثناء حديثه لجريدة عكاظ، في عدد السبت الموافق 30 من سبتمبر/أيلول 2017، إلى التطور الذي يشهده المجتمع السعودي فهناك العديد من المحظورات تحولت اليوم إلى مباحات مثل الأكل بالملاعق والجلوس على طاولات الطعام وتعليم الإناث.

ودائما ما كانت المرأة السعودية موضع خلاف، ولكن العام 2017 كان بمثابة قفزة في عالم حقوق المرأة التي لطالما ما حرمت من ممارسة الرياضة أو حتى من دخول الملاعب.

في ال 23 من ديسمبر/ أيلول للعام 2017، تفاجأ السعوديون برؤية النساء داخل ملعب رياضي في العاصمة الرياض، وكان هذا المشهد هو الأول من نوعه في تاريخ المملكة.

للمزيد:
سعوديات لأول مرة في ملعب الملك فهد

وفي ال 11 من يوليو/ تمز 2017، سمحت وزارة التربية والتعليم للفتيات السعوديات بممارسة الرياضة في المدارس الحكومية.

وأضاف الرئيس السابق للهيئة أن المحظورات أيضا التي شهدها المجتمع السعودي سابقا هي الجوال ذو الكاميرا مثلا، والتليفزيون والظهور على شاشته للنساء والرجال على حد سواء.

دخول المرأة السعودية إلى مجلس الشعب والشورى

في أغسطس/آب للعام 2015، شاركت المرأة السعودية في انتخابات المجالس البلدية في دورتها الثالثة، إثر صدور قرار يسمح لأي امرأة سعودية بترشيح نفسها لنيل عضوية المجالس البلدية وفق الضوابط الشرعية.

للمزيد:
سعوديات يفزن في أول انتخابات بلدية بمشاركة النساء