عاجل

عاجل

النشرة الموجزة من بروكسل ل02/10/2017

تقرأ الآن:

النشرة الموجزة من بروكسل ل02/10/2017

حجم النص Aa Aa

هذه هي رسالة المفوضية الأوروبية في أعقاب الاستفتاء في كاتالونيا،حيث دعت المفوضية الأوروبية إسبانيا إلى فتح حوار مع كتالونيا قائلة إن العنف ليس حلا لكنها دعت إلى الوحدة وعبرت عن ثقتها في إدارة رئيس الوزراء ماريانو راخوي للأحداث التي وصفتها بأنها “شأن داخلي”. قال مارجاريتيس شيناس المتحدث باسم المفوضية الأوروبية في إفادة صحفية اليوم الاثنين إن استفتاء الاستقلال الذي أجري في إقليم كتالونيا أمس الأحد “غير قانوني” لكنه دعا الحكومة الإسبانية لفتح حوار وقال إن العنف لا ينبغي أن يكون أداة في السياسة.
وقال مارجاريتيس شيناس المتحدث باسم رئيس المفوضية جان كلود يونكر:
“ندعو كل الأطراف المعنية الآن إلى الانتقال سريعا من المواجهة إلى الحوار”. وأدلى المتحدث بالتصريحات في إفادة صحفية عقب مشاهد العنف أثناء استفتاء الاستقلال الذي تصفه الحكومة والقضاء في إسبانيا بغير الدستوري.اوقال إن العنف لا ينبغي أن يكون أداة في السياسة. وأضاف شيناس “ نثق في قيادة رئيس الوزراء ماريانو راخوي لإدارة هذه العملية السياسية الصعبة ..في ظل الاحترام الكامل للدستور الإسباني والحقوق الأساسية التي يكفلها للمواطنين”. أدلى المتحدث بهذه التصريحات عقب مشاهد العنف أثناء استفتاء الاستقلال الذي أجري أمس الأحد (أول أكتوبر تشرين الأول) والمواجهات العنيفة بين الشرطة الإسبانية والمؤيدين لاستقلال الإقليم عن إسبانيا.

البريكسيت و المفاوضات البطيئة

سوف يناقش أعضاء البرلمان الأوروبي اليوم خروج المملكة المتحدة من الاتحاد الأوروبي وستجري المناقشة مع رئيس المفوضية الأوروبية وميشيل بارنييه كبير مفاوضي الاتحاد الأوروبي بشأن البريكسيت.واذا كان المفاوضون يتحدثون بشان ديناميكية جديدة،فقد أعرب الفريق البرلماني عن وتيرة سريان المفاوضات والتي وصفت بالبطيئة،وبخاصة في الملفات ذات الصلة بالمسالة الإيرلندية،والحدود الإيرلندية أيضا او بشان فاتورة البريكسيت،لكن عديد المراقبين أصبحوا يثيرون أيضا مسلاة حقوق مواطني الاتحاد الأرووبي في ما بعد البريكسيت.

البرلمان البريطاني يقر مشروع قانون “بريكسيت” من التصويت الأول

وفي 12 من سبتمبر، أيد أغلبية أعضاء البرلمان البريطاني مشروع قانون يبطل عضوية بريطانيا في الاتحاد الأوروبي، في خطوة حاسمة لتنفيذ بنود الاستفتاء التاريخي الذي شهدته بريطانيا العام الماضي للخروج من التكتل. صوت النواب البريطانيون لصالح مشروع قانون ينهي عضوية بريطانيا في الاتحاد الأوروبي، وهي لحظة حاسمة لاستراتيجية “بريكسيت” الحكومية بالرغم من اتهامات المعارضة للحكومة باحتكار السلطة بشكل غير مسبوق.
بارنييه: على بريطانيا قبول جميع قواعد الاتحاد الأوروبي لفترة انتقالية
وفي 25 من الشهر الماضي، قال ميشيل بارنييه كبير مفاوضي الاتحاد الأوروبي إنه سيكون على بريطانيا، التي طلبت فترة انتقالية مدتها عامان بعد خروجها من الاتحاد الأوروبي في 2019، الامتثال لجميع قواعد الاتحاد الأوروبي أثناء هذه الفترة.وأبلغ بارنييه مؤتمرا صحفيا “إذا كانت المملكة المتحدة تطلب فترة انتقالية فهذا طلبهم وليس طلبنا.”
وقال “إذا كانت الفكرة أنه أثناء هذه الفترة ستظل المملكة المتحدة ضمن السوق المشتركة… فمن الواضح عندئذ أن كل اللوائح وسلطة الإعمال والشروط المالية والإشراف، كل هذا ينبغي احترامه أثناء هذه الفترة بدون أي استثناءات.”
كانت “الروح البناءة” التي أبدتها تيريزا ماي قد نالت ترحيبا حذرا من الاتحاد الأوروبي يوم الجمعة لكن كلمة رئيسة الوزراء البريطانية عن خروج بريطانيا من الاتحاد أثارت لدى البعض أسئلة أكثر مما قدمته من إجابات.فقد عبرت ماي للمرة الأولى عن طلبها فترة انتقالية لنحو عامين بعد الخروج تظل بريطانيا خلالها ضمن السوق الأوروبية المشتركة.
وقال بارنييه “سيقرر الاتحاد الأوروبي هل ستكون هناك فترة إنتقالية وما إذا كانت تصب في مصلحته” مشيرا إلى أن الطلب يزيد من أهمية توصل بريطانيا أولا إلى اتفاق مع الاتحاد الأوروبي على شروط الطلاق.