عاجل

عاجل

الاتحاد الأوروبي يدين العنف في كتالونيا ويدعو إلى الحوار

تقرأ الآن:

الاتحاد الأوروبي يدين العنف في كتالونيا ويدعو إلى الحوار

حجم النص Aa Aa

دعا الناطق باسم المفوضية الأوروبية مارغاريتيس شيناس اليوم الاثنين في بروكسل الحكومة الإسبانية والانفصاليين في كتالونيا إلى ضرورة الحوار. وأكد أن الاتحاد الاوروبي “يدعو كل الأطراف ذات الصلة إلى الانتقال بسرعة من المواجهة إلى الحوار”. وأضاف أن “العنف لا يمكن أن يكون أبدا أداة في السياسة”.


يذكر أن 90 جريحا على الأقل سقطوا الأحد ، عندما استخدمت الشرطة الإسبانية الهراوات والرصاص المطاطي لمحاولة منع إجراء استفتاء حول استقلال إقليم كتالونيا، وسط تبادل برشلونة ومدريد المسؤولية عن ذلك.

الانفصال ليس الحل

من جهته، قال نائب وزير الخارجية الألماني اليوم إن التطورات في إقليم كتالونيا “مقلقة” وإن الانفصال ليس الحل وذلك بعد التصويت في استفتاء محظور على الاستقلال شابته أعمال عنف في المنطقة الواقعة شمال شرق إسبانيا أمس الأحد.

وقال مايكل روث “النزعة الانفصالية لا تحل أي مشكلات… على كل الدول الأعضاء في الاتحاد الأوروبي احترام مبادئ وقواعد حكم القانون والديمقراطية والالتزام بها بصرامة”.

وقال روث أيضا إن الصراعات السياسية في الاتحاد الأوروبي يجب أن تحل عبر الحوار بدلا من العنف في الشوارع. وشدد أنه وبعد إجراءات عنيفة اتخذتها الشرطة الإسبانية لوقف التصويت في استفتاء الاستقلال أمس “على الطرفين أن يقولا إنهما مستعدان لفعل ذلك.”

ونفى متحدث باسم الحكومة الألمانية اليوم الاثنين تقارير في وسائل إعلام إسبانية بأن رئيس الوزراء الإسباني ماريانو راخوي تحدّث للمستشارة الألمانية أنغيلا ميركل هاتفيا أمس الأحد.

راخوي: لم يكن هناك استفتاء لتقرير المصير في كتالونيا

واعتبر رئيس الحكومة الإسبانية ماريانو راخوي، في كلمة عبر التلفزيون مساء الأحد، أن “دولة القانون ظلت قائمة بكل قوتها”.

وقال “اليوم لم يكن هناك استفتاء لتقرير المصير في كاتالونيا” في وقت بدأ فيه فرز الأصوات في المنطقة. وأضاف أن قوات الأمن الإسبانية “قامت بواجبها” في كتالونيا “واحترمت تفويض القضاء” الذي

حظر استفتاء تقرير المصير الذي نظمه القادة الانفصاليون في كتالونيا.