عاجل

عاجل

شاهد: ترامب يرمي المناشف الورقية في وجه ضحايا الإعصار في بورتوريكو!

تقرأ الآن:

شاهد: ترامب يرمي المناشف الورقية في وجه ضحايا الإعصار في بورتوريكو!

حجم النص Aa Aa

غادر الرئيس دونالد ترامب، يوم أمس الثلاثاء، إلى جزيرة بورتوريكو التي ضربها الإعصار ماريا في 20 سبتمبر/أيلول المنصرم، لتفقد الضحايا الذين يشتكون من إهمال الحكومة لمشاكلهم.

وقال ترامب للمسؤولين في بورتوريكو إن عليهم أن يكونوا “فخورين جدا” بأن 16 شخصا فقط لقوا مصرعهم في إعصار ماريا، على عكس “كارثة كاترينا الحقيقية” التي أودت بحياة المئات.

وقال ترامب “ستة عشر مقابل الآلاف“، مقارنا بذلك بين عدد القتلى الذي وصل عددهم إلى 1833 قتيلا في عام 2005 بسبب إعصار كاترينا الذي وصفه بأنه “كارثة حقيقية”. وأضاف “يجب ان تكونوا فخورين جدا”.

وكما اعتدنا جميعا، فللرئيس الأمريكي لحظاته الغريبة في الكثير من الأحيان. إذ قام برمي لفائف من المناشف الورقية على الحاضرين الذين تجمعوا للقائه في كنيسة كالفاري، خارج عاصمة الجزيرة، سان خوان.


فبالإضافة إلى تصريحاته التي تظهر تعامله الجاف وغير المسؤول في ظل الكارثة الإنسانية التي تعاني منها المنطقة، أحدث هذا التصرف الذي قام به الرئيس الأمريكي موجة من الانتقادات والسخرية على وسائل التواصل الاجتماعي، إذ تم تداول بعض التغريدات التي تهاجم ترامب بطريقته المستفزة ورميه للمناشف الورقية في وجوه الحاضرين كما لو كان يقذف بكرة السلة ويقضي وقتا ممتعا، فيما وجه له آخرون انتقادات حول غياب المجهودات الجدية والفعالة لإنقاذ بورتوريكو من الدمار.




وبعد فترة وجيزة من مغادرة ترامب للجزيرة، قال حاكم بورتوريكو، ريكاردو روسيلو، فى مؤتمر صحفي في سان خوان، مساء يوم الثلاثاء، إن الوفيات التي خلفها إعصار ماريا ارتفعت الى 34.

وذكر روسيلو أن الخسائر التي تعرضت لها الجزيرة تبلغ أكثر من 90 مليار دولار.