عاجل

عاجل

صواريخ كوريا الشمالية قد تتسبب في مقتل مليوني شخص

أشارت دراسة اميركية الى ان استخدام كوريا الشمالية لصواريخها النووية قد تتسبب في مقتل مليوني شخص واصابة 7 ملايين آخرين في طوكيو وسيول.

تقرأ الآن:

صواريخ كوريا الشمالية قد تتسبب في مقتل مليوني شخص

حجم النص Aa Aa

أوردت دراسة اميركية نشرت على موقع “38 نورث” الأميركي، يوم الأربعاء، أن كوريا الشمالية اجرت 98 اختباراً لصواريخ باليسية منذ العام 2011. من بينها 4 تجارب نووية تحت الأرض آخرها كان في 3 أيلول/سبتمبر الماضي.

والجدير بالذكر ان موقع “38 نورث” هو مشروع تابع للمعهد الأميركي-الكوري في جامعة جونز هوبكنز للدراسات الدولية في بالتيمور بالولايات المتحدة.

ويضيف المقال انه في كل من 4 و28 تموز/يوليو الماضي، اختبرت بيونغ يانغ صاروخاً باليستياً عابراً للقارات قادراً على الوصول الى الولايات المتحدة. ويشير الخبراء الى ان كلاً من هذين الصاروخين قادر على حمل رؤوس نووية. اذ ان لدى بيونغ يانغ قاعدة لترسانتها النووية التي تقدر بين 20 الى 25 رأساً نووياً. قوة كل منها تتراوح بين 15 و25 كيلوطن.

أما الاختبار الأخير –قبل شهر- فبدا وكأنه اختبار لرأس نووي حراري قوته تتراوح بين 108 و250 كيلو طن، ويرى خبراء اميركيون ان هذا الرأس النووي أقوى 16 مرة من قنبلة هيروشيما.

حسابات افتراضية

يفترض المحللون الذين اجروا هذه الدراسة ان لكوريا الشمالية 25 صاروخاً نووياً، في حال تعرضها للهجوم قد تقوم بإطلاق كامل ترسانتها النووية ضد سيول وطوكيو عاصمتي كوريا الجنوبية واليابان.

ففي سيول يعيش فيها أكثر من 24 مليون و105 آلاف شخص، اما طوكيو ففيها 37 مليون و900 ألف شخص. قد تستخدم كل منهما نظامها الدفاعي المضاد للصواريخ الباليستية وقد تتمكنان من تعطيل الصواريخ الكورية الشمالية المتجهة اليها. لكن هنالك احتمالات بإصابة سكان العاصمتين ووفاة قسم كبير منهم.

فالخسائر حسب الدراسة ، قد تتراوح بين 20% و80% وذلك وفق قوة انفجار الرأس النووي والنقطة الجغرافية التي يطالها.

في حال استخدمت بيونغ يانغ الرأس النووي الحراري او الهيدروجيني فقد يزيد عدد الضحايا في العاصمتين عن أكثر من مليوني قتيل وسبعة ملايين جريح، وهذا في حال احتسبت 20% فقط من قوة الصاروخ. أما في حال جاءت قوته بنسبة 80% فكما تشير هذه الصورة قد يصل عدد الضحايا الى ما يقوف 3.8 مليون قتيل وأكثر من 17.44 مليون جريح.