عاجل

عاجل

لاس فيغاس تستعدّ لاحتضان أكبر معرض في العالم للأسلحة

تستعدّ مدينة لاس فيغاس لاحتضان أكبر معرض للأسلحة في العالم خلال الأشهر القليلة المقبلة. ويتعلق الأمر بمعرض "شوت" للرماية والصيد والتجارة الخارجية.

تقرأ الآن:

لاس فيغاس تستعدّ لاحتضان أكبر معرض في العالم للأسلحة

حجم النص Aa Aa

في الوقت الذي لم تجف فيه بعد دموع أهالي ضحايا مجزرة “ماندالاي باي” في لاس فيغاس الأميركية، تستعدّ المدينة إلى احتضان أكبر معرض للأسلحة في العالم خلال الأشهر القليلة المقبلة. ويتعلق الأمر بمعرض “شوت” للرماية والصيد والتجارة الخارجية، وهو تقليد ثقافي متجذر في هذه المدينة الصاخبة.

وحسب المنظمين ستنطلق فعاليات أكبر معرض للأسلحة في العالم في 23 من يناير-كانون الثاني المقبل وتستمر لمدة ثلاثة أيام. ويعتبر هذا الموعد السنوي من بين أشهر الفعاليات في مدينة لاس فيغاس، ونظرا لأهميته التجارية، فقد أكدت لجنة التنظيم أنها لن تدخل تغييرات في تاريخ وأماكن المعرض.

ورغم حوادث إطلاق النار الفردية المتكررة التي تشهدها الولايات المتحدة، لا يتردد عشرات الآلاف من عشاق الأسلحة من جميع أنحاء العالم إلى الذهاب إلى لاس فيغاس لحضور فعاليات المعرض السنوي للأسلحة النارية والذخائر. ويبعد مقر تنظيم معرض “شوت” بأقل من ثلاثة أميال عن فندق “مانالاي باي“، وهو المكان الذي نفذ فيه ستيفن بادوك هجومه على حشد من الناس كانوا يستمتعون بحفل موسيقي في إطار مهرجان سنوي لموسيقى “الكونتري”.


وسيشهد معرض “شوت” للرماية والصيد والتجارة الخارجية عرض ما قيمته 6.5 مليون دولار من المسدسات والبنادق والذخائر والسلع ذات الصلة والتي تعتبر غير متاحة لعامة الناس. وكثير ما يستقطب المعرض عشرات آلاف الزوار سنويا، فقد شهدت النسخة الأخيرة حضور أكثر من 65 ألف زبون من جميع أنحاء الولايات المتحدة، إضافة إلى مشاركة 100 دولة حول العالم.

للتذكير قام ستيفن بادوك، وهو أميركي متقاعد ومولع بالقمار في 64 من العمر، قد أقدم على إطلاق النار من فندق “ماندالاي باي” في لاس فيغاس، على أشخاص كانوا يحضرون حفلا موسيقيا في ساحة أسفل الفندق، مما أسفر عن مقتل العشرات، قبل أن ينتحر.

ووقع إطلاق النار مساء الأحد من نافذة بالدور 32 من الفندق الواقع على طريق لاس فيغاس ستريب، طريق الملاهي والفنادق الشهير بالمدينة، وأسفر عن سقوط 59 قتيلا على الأقل قبل أن ينتحر منفذ الهجوم.