عاجل

عاجل

وفاة صحفية يابانية بسبب 159 ساعة عمل إضافية في الشهر

تقرأ الآن:

وفاة صحفية يابانية بسبب 159 ساعة عمل إضافية في الشهر

حجم النص Aa Aa

صدق من قال انها مهنة المتاعب، مقولة جسدتها الصحفية اليابانية ميما سادو التي توفيت عن عمر ناهز 31 عاما قبل أربع سنوات. سبب الوفاة العمل والساعات الإضافية التي كانت تقوم بها بشكل مستمر بالإضافة إلى الضغط.

خلال الشهر الذي سبق وفاتها بلغ عدد الساعات الإضافية التي عملتها ميما سادو 159 ساعة من دون احتساب دوامها اليومي العادي.

أي ان الصحفية كانت تشتغل حوالي 5.9 ساعات يومياً كوقت إضافي حتى خلال العطلات الأسبوعية، ليبلغ عدد الساعات اليومية التي كانت تشتغلها 14 ساعة.

وبحسب تقارير الأطباء، فإن السبب المباشر الذي أدى إلى وفاة الصحفية اليابانية هو توقف مفاجئ في القلب، أو ما أسماه الأطباء “فشل القلب الاحتقاني“، ولكن اعترفت القناة التلفزيونية التي كانت تعمل بها الصحفية انها كانت تعمل لساعات طويلة.

ونقلت صحيفة الدايلي ميل البريطانية أن ميما سادو توفيت وهي تحمل هاتفها النقال وتتحدث الى أحد مصادرها بحثاً عن الأخبار والمعلومات.

الصحفية الشابة توفيت في 24 تموز/يوليو من العام 2013، حيث عثر على جثة الفتاة منهارة على سريرها.

وبحسب قانون العمل الياباني فانه لا يجوز لأي شركة أو مؤسسة أو جهة أن تشغل موظفيها أكثر من 40 ساعة في الأسبوع أو ثمانية ساعات يومياً بحد أقصى، كما يضمن القانون ساعة استراحة لكل موظف يتناول خلالها طعامه.

وتخطط اليابان حالياً لوضع حد أعلى أيضاً لساعات العمل الاضافية بحيث لا يتم السماح لأي موظف بالعمل لأكثر من 100 ساعة شهرياً كساعات عمل إضافية.