عاجل

عاجل

برنامج حالة الاتحاد للأسبوع الأول من أكتوبر 2017

تقرأ الآن:

برنامج حالة الاتحاد للأسبوع الأول من أكتوبر 2017

حجم النص Aa Aa

تعرض الاتحاد الأرووبي للانتقاد بسبب تفاعله مع الأزمة بشأن استفتاء كاتالونيا على الاستقلال، . مرحبا بكم في دولة الاتحاد. وعقب الاستفتاء الذى جرى فى كاتالونيا يوم الاحد الماضى و تعنيف الشرطة الإسبانية للمتظاهرين، دعت المفوضية الاوربية الاطراف إلى بدء الحوار بيد أنها لم تعلن انها ستقوم بأي دور، كوسيط ط بين السلطات الاسبانية والكاتالونية. وإلى حد الآن مدريد لا تزال تصر على أن الاستفتاء غير قانوني.
سويسرا: الظروف غير مواتية للوساطة في أزمة كتالونيا

قالت وزارة الخارجية السويسرية اليوم الجمعة إن سويسرا، التي تلتزم الحياد، تتواصل مع إسبانيا وإقليم كتالونيا بشأن حل خلاف بخصوص خطوات الإقليم نحو الاستقلال لكنها أوضحت أن الظروف ليست مواتية حتى الآن للوساطة في محادثات. وقال متحدث باسم الوزارة في رسالة بالبريد الالكتروني ردا على سؤال “الوساطة ممكنة فقط إذا طلبها الطرفان. سويسرا على اتصال بالطرفين لكن ظروف الوساطة ليست متوفرة في هذه المرحلة”.ووصف المتحدث الموقف في قطالونيا بأنه شأن سياسي إسباني داخلي وقال إن سويسرا تحترم سيادة إسبانيا.

الأحزاب المؤيدة لانفصال كاتالونيا تعكف على صياغة إعلان الاستقلال

نقلت صحيفة الموندو الإسبانية اليوم الجمعة عن مشرع كاتالوني مؤيد للاستقلال قوله إن الأحزاب الانفصالية في برلمان الإقليم تبحث إعلانا للاستقلال سيقدم للبرلمان في الأسبوع القادم.ونقلت الصحيفة عن كارلس ريرا النائب عن حزب ترشيح الوحدة الشعبية قوله “نجري محادثات بشأن نص للإعلان نريد البرلمان الإقليمي أن يقبله يوم الثلاثاء”.وأضاف “لم يطرح أحد أي سيناريو لتأجيل أو غموض أو ارتباك. لا نضع ذلك السيناريو في الحسبان”.

ممثل مدريد في كاتالونيا يعتذر عن عنف الشرطة خلال استفتاء الاستقلال

اعتذر ممثل الحكومة الإسبانية الرسمي في كاتالونيا يوم الجمعة عن تعامل الشرطة العنيف مع المحتجين الذين كانوا يحاولون الإدلاء بأصواتهم في استفتاء على الاستقلال حظرته مدريد وأجرته المنطقة يوم الأحد. وقال إنريك ميلو في مقابلة تلفزيونية “حين أرى هذه الصور وحين أعرف أن هناك أناسا تعرضوا للضرب والدفع بل وإن شخصا نقل إلى المستشفى فلا يمكنني إلا أن أعبر عن أسفي لذلك وأعتذر نيابة عن الضباط الذين تدخلوا”. وهذه هي المرة الأولى التي يعتذر فيها مسؤول بحكومة مدريد عن الاشتباكات ويمكن اعتبارها لفتة للمصالحة مع زعماء كاتالونيا الذين يعتزمون إعلان استقلال الإقليم عن إسبانيا من جانب واحد. ودانت جماعات مدافعة عن حقوق الإنسان رد فعل الشرطة بوصفه استخداما للقوة المفرطة ضد المدنيين. وتقول السلطات الصحية في قطالونيا إن نحو 900 شخص أصيبوا.

على صعيد منفصل قالت متحدثة باسم برلمان كاتالونيا إن زعيم الإقليم كارلس بودجمون سيتحدث أمامه يوم الثلاثاء.

مسؤول إقليمي: برلمان كاتالونيا يجتمع يوم الاثنين

قال المسؤول عن الشؤون الخارجية في إقليم قطالونيا يوم الجمعة إن برلمان الإقليم سيجتمع يوم الاثنين في تحد لحملة قانونية ضد الانفصال عن إسبانيا.وفي إطار الأزمة المتصاعدة بين من يؤيدون انفصال الإقليم الغني الواقع في شمال غرب إسبانيا والحكومة المركزية قال راؤول روميفا لهيئة الإذاعة البريطانية (بي.بي.سي) إن برلمان كاتالونيا سيتخذ قرارا بشأن الاستقلال.وعلقت المحكمة الدستورية الإسبانية‭ ‬يوم الخميس جلسة برلمان كاتالونيا المقررة يوم الاثنين والتي من المتوقع أن يعلن قادة الإقليم خلالها الانفصال من جانب واحد بعد استفتاء على الاستقلال جري مطلع الأسبوع.وقال روميفا “البرلمان سيناقش.. البرلمان سيجتمع. سيكون هناك حوار وهذا مهم”. وذكر أنه ينبغي حل الأزمة بالسياسة وليس بالأساليب القضائية.

تيريزا ماي تقول إنها ستمنح بريطانيا قيادة “هادئة”

قالت رئيسة وزراء بريطانيا تيريزا ماي يوم الجمعة إنها ستوفر “قيادة هادئة” للبلاد بعد أن قال رئيس سابق لحزب المحافظين في وقت سابق إنها يجب أن تتنحى.وقالت ماي في بيان بثه التلفزيون “ما تحتاجه البلاد هو قيادة هادئة وهذا ما أوفره بدعم كامل من مجلس الوزراء”. وفي وقت سابق يوم الجمعة قال الرئيس السابق لحزب المحافظين جرانت شابس إن على ماي أن تستقيل لإنقاذ الحزب من خسارة الانتخابات وإن 30 من مشرعي الحزب يدعمون خطة للإطاحة بها. وفي الوقت الذي تدخل فيه بريطانيا مرحلة حرجة من محادثات الانسحاب من الاتحاد الأوروبي تواجه ماي الآن تمردا صريحا من بعض مشرعي حزبها الذين يقولون إن سلطتها انكسرت بعد خطاب كارثي أمام مؤتمر الحزب يوم الأربعاء.

والتف وزراء كبار حول ماي قائلين إنه ينبغي أن تستمر في منصبها لأن بريطانيا تمر بفترة حرجة. ولا يوجد خليفة واضح لماي داخل الحزب بوسعه توحيد الصف بشأن الانسحاب من الاتحاد الأوروبي.

نواب ليبيون يطالبون وزير خارجية بريطانيا بالاعتذار عن تصريحاته

طالبت لجنة العلاقات الخارجية في مجلس النواب الليبي، وهو برلمان شرق ليبيا، اليوم الخميس باعتذار وزير خارجية بريطانيا بوريس جونسون عن تصريحاته عن إزالة جثث القتلى من مدينة سرت التي كانت معقلا لتنظيم الدولة الإسلامية. وقال جونسون لأعضاء في حزب المحافظين الذي ينتمي له هذا الأسبوع إن المستثمرين البريطانيين لديهم “رؤية رائعة” لتحويل سرت إلى دبي أخرى إذا ما تمكن الليبيون من إزالة الجثث منها. ودانت لجنة العلاقات الخارجية والتعاون الدولي في مجلس النواب الليبي التصريحات بشأن سرت وقالت إنها “غير مقبولة” و“تعد انتهاكا للسيادة الليبية حينما تحدث عن استثمار لرجال أعمال بريطانيين هناك”. وتسببت تصريحات جونسون في مطالبات من معارضيه السياسيين في الداخل باستقالته. لكن جونسون اتهمهم بمحاولة تسجيل نقاط سياسية وقال على تويتر إنه كان يشير إلى إزالة الجثث المفخخة لمسلحي الدولة الإسلامية.

الحملة الدولية للقضاء على الأسلحة النووية تفوز بجائزة نوبل للسلام

فازت الحملة الدولية للقضاء على الأسلحة النووية بجائزة نوبل للسلام اليوم الجمعة (6 أكتوبر تشرين الأول) فيما حذرت لجنة نوبل النرويجية من أن خطر اندلاع صراع نووي أصبح أكبر مما كان عليه منذ وقت طويل.وتصف الحملة نفسها بأنها تحالف مجموعات غير حكومية في أكثر من مئة دولة. وبدأت الحملة في أستراليا وانطلقت بشكل رسمي في فيينا عام 2007. وفي يوليو تموز وافقت 122 دولة على معاهدة الأمم المتحدة لحظر الأسلحة النووية لكن دولا مسلحة نوويا مثل الولايات المتحدة وروسيا والصين وبريطانيا وفرنسا نأت بنفسها عن المحادثات.وستقدم جائزة نوبل للسلام وقيمتها تسعة ملايين كرونة سويدية (1.10 مليون دولار أمريكي) في العاصمة النرويجية أوسلو يوم العاشر من ديسمبر كانون الأول.

كازو إيشيجورو يفوز بجائزة نوبل للأدب2017

فاز الكاتب البريطاني كازو إيشيجورو مؤلف رواية (ريمينز أوف ذا داي) بجائزة نوبل للأدب اليوم الخميس عن رواياته “البديعة” التي قالت الأكاديمية السويدية إنها تمزج بين الكاتب التشيكي فرانز كافكا والروائية الإنجليزية جين أوستن.وقال الكاتب إن الفوز بالجائزة يشعره “بإطراء مذهل”. وأردف قائلا لهيئة الإذاعة البريطانية (بي.بي.سي) إنه سمع بالأمر في وسائل الإعلام وإن زوجته كانت عند مصفف الشعر وهرعت عائدة إلى المنزل بعد أن اطلعت على الخبر على هاتفها المحمول.
وقال إيشيجورو للصحفيين في منزله بشمال لندن “يأتي هذا في وقت يسود فيه العالم الارتباك بشأن قيمه وقيادته وأمانه. أتمنى أن يشجع حصولي على هذا التكريم الكبير قوى الخير ولو بدرجة محدودة”.
ولد إيشيجورو (62 عاما) في اليابان ونشأ في بريطانيا. وفازت رواية (ذا ريمينز أوف ذا داي) وهي أشهر أعماله بجائزة مان بوكر عام 1989 وتحولت إلى فيلم رشح لجائزة أوسكار ولعب بطولته أنتوني هوبكنز وجسد فيه شخصية رئيس خدم مقهور في بريطانيا بعد الحرب العالمية الثانية.