عاجل

عاجل

قائد أمريكي: نهاية داعش في العراق ستكون على الحدود مع سوريا

تقرأ الآن:

قائد أمريكي: نهاية داعش في العراق ستكون على الحدود مع سوريا

حجم النص Aa Aa

بينما تتواصل الضربات ضد تنظيم ما يسمى بالدولة الإسلامية في العراق والشام وتحت وقع الهزائم التي لحقت به في الموصل وتل عفر وبعدهما الحويجة قبل يومين، كشف مصدر عسكري أمريكي في التحالف الدولي أن الحدود العراقية السورية ستكون مسرح آخر معركة ضد داعش في العراق.

وقد صرح الرجل الثاني في التحالف الجنرال روبرت سوفج لوكالة الصحافة الفرنسية بأن المعركة المقبلة ستكون في سهل الفرات حيث يوجد ألفا عنصر تابع للتنظيم مشيرا إلى أن كل العمليات ستستهدف تلك المنطقة وتوقع بأن القتال سيبدأ بأسرع ما يتصور البعض بحسب تعبيره.

وأضاف القائد الأمريكي أندرو كروفت الرجل الثاني في القيادة الجوية للتحالف بأن القوات العراقية وبدعم استخباراتي وعسكري غربي تمكنت من دحر عناصر داعش من أماكن تواجده مسجلة تقدما ملحوظا في منطقة القائم بعد استعادة عكشات وراوة.

وقال في هذا الصدد: “إنها تركيبة بعنصرين. هناك من جهة القوات العراقية التي تكتسب مزيدا من القوة والثقة في إمكانياتها عند كل مواجهة تنتصر فيها، وهناك في الطرف المقابل تنظيم داعش الذي ينهار تحت وطأة كل معركة يدخلها”.

ويرى الجنرال سوفج بأن التنظيم أصبح يعتمد أكثر فأكثر على استراتيجية حرب العصابات ومن هنا حسب رأيه، سيكون التحدي الأكبر هو عمل من اختصاص قوات الشرطة في السنوات المقبلة في كل من سوريا والعراق لأن هناك خلايا نائمة تشن هجمات خاطفة في المناطق التي خسرها داعش منذ عدة أشهر.

ويحاول عناصر التنظيم أن يندسوا في صفوف النازحين أو يحاولون الفرار لكن تم القبض على نحو ألف منهم أثناء معركة استعادة الحويجة وهم الآن تحت سيطرة قوات البشمركة الكردية المنتشرة في شمال وشرق العراق وخاصة في محافظة كركوك المتنازع عليها بين الأكراد والحكومة المركزية في بغداد وحيث توجد منطقة الحويجة.

وعن تداعيات تنظيم الاستفتاء حول استقلال كرسدتان العراق، رأى الجنرال كروفت بأن التوتر السياسي بين السلطة في بغداد والإقليم لا تأثير له في هذا المجال. وقال: “إن هذا التوتر لا وجود له على المستوى الأمني حتى أن هناك تعاونا قويا بين الطرفين”.