عاجل

عاجل

جائزة طشقند الكبرى للجيدو: سيدات أوزباكستان تتميزن في ثاني أيام البطولة

اليوم الثاني من جائزة طشقند الكبرى للجيدو ميزه الكثير من المنازلات المثيرة.

تقرأ الآن:

جائزة طشقند الكبرى للجيدو: سيدات أوزباكستان تتميزن في ثاني أيام البطولة

حجم النص Aa Aa

اليوم الثاني من جائزة طشقند الكبرى للجيدو ميزه الكثير من المنازلات المثيرة.
الأزباكستانية غيلنوزا ماتينيازوفا هي الرياضة التي تميزت في هذا اليوم، حيث تمكنت من الحفاظ على تاجها بعد منازلة قوية جمعتها بدنماركية وفازت فيها عن طريق تقنية الخنق.

ماتينيازوفا قال ت: “ أولا وقبل كل شيء أنا جد سعيدة بالمركز الأول، لقد عملت بجد و تدربت كث يرا، أود أن أشكر المدربين الذين علموني الكثيرمن التقنيات وقاموا بتكويني، هم اليوم السبب في وجودي هنا”.

فيما كان الإسرائيلي ساجي موكي هو رجل هذا اليوم بعد المستوى الكبير الذي أظهره في النهائي ضد المنغولي داغ- فاسوران نيام- سوران.
الإسرائيلي تمكن من تسجيل حركة وازاري خلال النتيجة الذهبية، حيث رمى بخصمه على الأرض خلال الوقت القاتل محرزا بذلك أول ميدالية ذهبية له في إحدى الجوائز الكبرى منذ انتقاله إلى وزن أقل من 81 كيلوغراما.

موكي قال: “ المنازلة الأخيرة كانت جد متعبة وكذا النتيجة الذهبية، لقد كنا منهكين، أنا سعيد لأنني قمت بالهجوم ورمي خصمي الذي كان قويا جدا على الأرض في الوقت المناسب، حاليا أنا أحتاج للراحة، أنا راضي عن المستوى الذي ظهرت به اليوم و بهذا الإنجازالكبير”.

وفي فئة أقل من 63 كيلوغراما معدن الذهب حصدته النمساوية لانتيروورزاشر على حساب الأمريكية هانا مارتن.
النمساوية المصنفة ثالثة عالميا حققت الفوز بعد تثبيتها لمنافستها على الأرض، مسجلة بذلك فوزها الثاني في إحدى الجوائز الكبرى هذا الموسم.هذا الإنجاز يجعلها تنسى النتائج الشاحبة التي حققتها خلال البطولة العالمية الأخيرة.

منصة التتويج في وزن أقل من 73 كيلوغراما كانت من نصيب الكازاخيستاني سماغيلوف بعد المواجهة الحماسية التي جمعته بالأوزباكستاني بوبوويف.
صاحب الأرض انهزم بالرغم من الدعم الجماهيري الكبير بعد أن باغته خصمه بحركة إيبون. هذا الفوز هو الثاني للكازاخستاني في إحدى جوائز البطولة العالمية منذ أكثر من سنتين.