عاجل

عاجل

جائزة طشقند الكبرى للجيدو: المصري رمضان درويش يفوزبالذهب في اليوم الختامي

اليوم الختامي من جائزة طشقند الكبرى للجيدوعرف لمعان الإسرائيلي ساسون.

تقرأ الآن:

جائزة طشقند الكبرى للجيدو: المصري رمضان درويش يفوزبالذهب في اليوم الختامي

حجم النص Aa Aa

اليوم الختامي من جائزة طشقند الكبرى للجيدوعرف لمعان الإسرائيلي ساسون.
الظهورالأول لأور ساسون منذ حصوله على برونزية الألعاب الأولمبية في ريو دي جانيروكان موفقا خاصة في المنازلة النهائية التي جمعته بالقيرغستاني كراكوفيتسكي.
حركة وازري كانت كافية لتتويجه بالميدالية الذهبية. نتيجة جيدة للإسرائيلي الذي كان مصابا وغاب عن المنافسات منذ سنة.

أور ساسون قال:“أنا سعيد لأنها أول منافسة لي منذ ألمبياد ري دي جانيرو، العودة كانت صعبة لأنني أصبت في الركبة بعد الألعاب الأولمبية خلال مبارة لكرة السلة، كنت أود فعلا القتال واسترجاع هذا الإحساس الذي غاب عني.أنا جد سعيد لأنني حققت هذا الإنجازهنا في طشقند وسط هذه الأجواء المدهشة والجماهيرالرائعة، أنا مسرور أيضا من أجل بلدي”.

معدن الذهب في وزن أقل من 78 كيلوغراما سيدات حصدته الأوكرانية أناستازيا تورشين على حساب البولندية بيياتا باكيت.أناستازيا تمكنت من تسجيل حركة وازاري بعد دقيقة واحدة من النتيجة الذهبية.هذا الفوزسمح لها باحراز الميدالية الذهبية للمرة الثانية بعد تلك التي حازت عليها في تبيليسي السنة الماضية، كما سمح لأوكرانيا بالتتويج بأول ميدالية في طشقند.

وفي وزن أقل من 90 كيلوغراما رجال، تمكن التاجيكستاني إيستوبيريون من إعتلاء منصة التتويج بعد فوزه على الأوزباكيستاني ديلشود شورييف في أعقاب تعرضه للعقوبة بعد أكثر من عشر دقائق من النتيجة الذهبية.

وفي فئة أكثر من 78 كيلوغراما،بطل الملاكمة العالمي ريسلان شاغاييف هو من قدم الميالية للسلوفينية أناماري فيلانسيك‘ فيما عادت الميدالية البرونزية للروسية أنزيهيلا غاسبارين بعدما سجلت نقاط عن طريق بواسطة حركة أوشي ماتا.

الفوز في وزن أقل من 100 كيلوغراما كان من نصيب المصري رمضان درويش صاحب الخبرة الطويلة بعد افتكاكه للفوز من الروسي نياز إلياسوف خلال الوقت النهائي بعد تسجيله لحركة وازا.المصري الذي لم يذق طعم التتويجات في إحدى جوائز البطولة العالمية منذ سنتين سبق له التتويج في طشقند في 2014.

فيما كانت أفضل حركة في هذا اليوم هي تلك التي قام بها الأوزباكيستاني بيكميرود أولتيبوف في المنازلة التي جمعته بمواطنه ميكسين كوسوميدينوف من أجل الحصول على البرونز.أوزباكستان بهذا الفوز تكون قد أضافت لرصيدها الميدالية الثانية عشرة في طشقند.