عاجل

عاجل

طرد رجل إطفاء في اليوم الاول من العمل بسبب بطيخة

تقرأ الآن:

طرد رجل إطفاء في اليوم الاول من العمل بسبب بطيخة

حجم النص Aa Aa

كان روبرت باتيسون، 41 عاما، يحمل هدية بيده فيما يقدم نفسه لزملائه من رجال الإطفاء في القطاع 55، في مدينة ديترويت بالولايات المتحدة، وعلى ما جرت العادة، بحسب مدير الفوج الثاني، شون ماكارتي، فإن تقديم هدية ترحيب هو “تقليد” بالنسبة لرجال الإطفاء في القطاع 55.

ويضيف شون، “الأمر طوعي وليس إجباريا. يدخل المرء حاملا هدية (…)، وله حرية اختيار ما يريده”.

بالنسبة لباتيسون، فاختار أن تكون هديته بطيخة ملفوفة بشريط وردي اللون، بيد أن بعض رجال الإطفاء السود، (الذين يشكلون نسبة 90 بالمائة في القطاع 55)، شعروا بالإهانة، الأمر الذي أنكر باتيسون أن يكون له علاقة بمزحة ما أو أية نية لإهانة زملائه.

من جانبه، قال عضو لجنة الإطفاء إريك جونز فى بيان فصل باتيسون من العمل رسميا:
“ليس هناك تسماح أبدا مع أي سلوك تمييزي داخل إدارة ديترويت للإطفاء. يوم السبت 30 أيلول/سبتمبر 2017، في القطاع 55، قام رجل الإطفاء (باتيسون) بسلوك غير مرض في العمل، ويعتبر عنصريا ومسيئا وغير مسؤول عرقيا بالنسبة لعدد من أعضاء القسم”.

ورغم بيان جونز، إلا أن ماكارتي يعتقد أن باتيسون يجب ألا يخسر عمله بسبب بطيخة، إذ قال، “بين ما فعله وما كان هناك بعض الأشياء التي من الممكن القيام بها”.

ويعتبر البطيخ إهانة للسود في الولايات المتحدة بسبب ارتباطه بفترة العبودية، في القرن التاسع عشر. إذ لطالما اعتبر السود آنذاك من أكثر المستهلكين للبطيخ، فانتشرت رسومات تصور أطفالا سود بشفاه حمراء كبيرة تلتهم البطيخ بنهم.

كما تم الترويج لفكرة أن للسود عقولا بسيطة وربطها بأكل البطيخ. ولم ينته الأمر وقتئذ، إذ أعيد استخدام الأمر خلال الحملة الانتخابية للرئيس الأمريكي السابق باراك أوباما من قبل منتقديه.