عاجل

عاجل

النشرة الموجزة من بروكسل ليوم 9/10/2017

تقرأ الآن:

النشرة الموجزة من بروكسل ليوم 9/10/2017

حجم النص Aa Aa

وزراء المالية الأوروبيون

يشارك وزير المالية الألماني فولفغانغ شويبله في آخر اجتماع له في مجموعة اليورو اليوم الاثنين في دوقية اللكسمبورغ. وكان شويبله أكثر وزراء المالية تأثيراً في مجموعة اليورو في السنوات الأخيرة خصوصاً أنه كان ممثل برلين التي لعبت دوراً أساسياً في أزمة الديون اليونانية منذ بدء العمل ببرنامج الإنقاذ اليوناني. ويرى كثيرون في شويبله – الذي سيتسلّم مهامه في رئاسة البرلمان الألماني قريباً – يرى كثيرون فيه صورة “رجل برلين الحديدي” وكذلك رمزاً لسياسة التقشف الاقتصادي. لا يهتم شويبله بهذه الصورة بتاتاً، فحتى في يومه الأخير ضمن مجموعة اليورو، لم يتوانَ عن التحذير من أزمة اقتصادية عالمية جديدة في حوار أجرته مع صحيفة “الفاينَنْشل تايمز” البريطانية. وقال شويبله، الذي شغل منصب وزير المالية الألماني لمدة ثمانية أعوام، إنه يجب تقليل المخاطر الاقتصادية المحدقة بأوروبا عبر خفض الديون العامة في الدول الأوروبية وتعديل الميزانيات من جهة ويجب ضبط الضخّ المالي الذي يقوم به القطاع المصرفي الأوروبي من جهة أخرى. ورأى شويبله في هاتين الخطوتين الطريقة الأنسب من أجل تأمين استقرار العملة الأوروبية الموحدة وهو الاستقرار الذي يمثل برأيه حجر الزاوية في تقدم كل المشاريع الأوروبية وعلى مختلف الصعد.

الأزمة الكاتالونية

خلال اجتماعهم في دوقية اللكسمبورغ، طرح بعض وزراء المالية الأوروبيين مسألة الأزمة الكاتالونية أيضاً. ويذكر أن اقتصاد المقاطعة التي تطالب بالانفصال عن مدريد يشكل حوالى عشرين بالمئة من الاقتصاد الإسباني، الذي يشكل بدوره أقوى رابع اقتصاد في الاتحاد الأوروبي. وفيما ترجح مصادر أن يعلن رئيس الحكومة الكاتالونية الاستقلال يوم الخميس المقبل يتساءل البعض عن تأثير هذا الإعلان على الاتحاد الأوروبي ومنطقة اليورو بشكل خاص.
الزميلة أنّا لازارو بوش من القسم الاسباني في يورونيوز قدّمت لنا مزيداً من التفاصيل عن الأزمة.

أنّا لازارو بوش: القطاعات المالية لا تحبّذ الأحوال السياسية الملتبسة ولا تحب الغموض، لذا فإن إعلان الاستقلال من الجانب الكاتالوني قد يشكل خطراً على منطقة اليورو. في الواقع لم يخفِ مسؤولون في القطاعات الاقتصادية المختلفة رفضهم لفكرة انفصال كاتالونيا عن إسبانيا.كما نقلت عدّة مصارف مكاتبها إلى خارج المقاطعة وهذا ما سوف يؤدي إلى عزل كاتالونيا، لا على الصعيد السياسي فقط إنما على الصعيد الاقتصادي أيضاً. أما بخصوص المبادرة الأوروبية لإيجاد حلّ للمشكلة الإسبانية فإنها مستبعدة. إن إسبانيا تشكل جزءاً من الاتحاد الأوروبي ولذا لا يمكن لبروكسل التورط فهي لن تكون جهة حيادية بكل ما لكلمة حياد من معنى. وهذا من دون التكلم عن لوبي مدريد الفعّال في أروقة المؤسسات الأوروبية. ولكن يمكن للاتحاد الأوروبي أن يقوم بمبادرة أخرى كالبحث عن وسيط دولي من شأنه أن يعيد الطرفين في إسبانيا إلى طاولة الحوار، وهذا ما يطالب به الزعماء الكاتالونيون ومن شأنه أن يخفف التوتر ويعزز الحوار السياسي. ولكن من المستبعد أن تقوم بروكسل بهذا الطلب من دون موافقة طرفي النزاع في إسبانيا إذ لا تبدو مدريد مهتمة بالأمر حتى الساعة.

إضرابات في بلجيكا
دعت النقابات البلجيكية إلى الإضراب العام يوم الثلاثاء غداً وذلك احتجاجاً على سياسات الحكومة في إدارة القطاع العام. وتتهم النقابات الحكومة بتخفيض الميزانيات المخصصة لهذا القطاع كما تتهمها بخفض الاستثمارات وخصخصة الشركات التابعة للدولة.