عاجل

عاجل

هل تبادر بروكسل إلى وساطة لحل المسألة الكاتالونية؟

تقرأ الآن:

هل تبادر بروكسل إلى وساطة لحل المسألة الكاتالونية؟

حجم النص Aa Aa

النائب الأوروبي خوسيب ماريا تيريكابراسم تابع من مكتبه في بروكسل خطاب رئيس البرلمان الكاتالوني كارليس بوتشدَمون. نتيجة الخطاب ترضي طموحه الإنفصالي وهو لا يعارض تأجيلَ إعلان استقلال المقاطعة وفتحَ حوار مع الحكومة المركزية في مدريد. بحسب النائب الأوروبي إن الاتحاد سيتورط في المسألة الإسبانية بكل تأكيد: في البداية أنكر الاتحاد الأوروبي أنه سيشارك في المفاوضات الإسبانية. الآن وبعد قول دونالد توسك إن المسألة أوروبية، فهذا باعتقادي سيدفع الاتحاد الأوروبي إلى التدخل. ربما يتدخل الاتحاد ككل وربما يقوم بذلك عبر دولة. وقد تكون إستونيا تلك الدولة بصفتها ترأس الاتحاد.
إعلان رئيس البرلمان الكاتالوني نيته احترام نتيجة الإستفتاء وإرجاؤه الإعلان الرسمي عن الاستقلاق يضع مدريد وبروكسل أمام امتحان جدي. مانفريد ويبير النائب في البرلمان الأوروبي غّرد على حسابه على تويتر وكتب أن الخطوات الآحادية الجانب لا يمكن إلا أن تؤثر على الأمور بطريقة دراماتيكية، داعياً إلى الحوار تحت سقف الدستور الإسباني. وبحسب مراقبين، يحاول رئيس البرلمان في كاتالونيا كسبَ المزيد من الوقت آملاً بقبول مدريد بوساطة دولية علماً أن صحيفة الواشنطن بوست نقلت عن مسؤول مقرب من الحكومة في مدريد رفضها لخطاب اليوم جملة وتفصيلاً. في كل هذا، يرى أوروبيون أن بروكسل لا بد أن تبادر إلى الوساطة تفادياً للأسوأ.