عاجل

عاجل

من هو كارلس بودغيمون الرجل الساعي لتقسيم إسبانيا؟

تقرأ الآن:

من هو كارلس بودغيمون الرجل الساعي لتقسيم إسبانيا؟

حجم النص Aa Aa

خلال الأيام الماضية، وإلى حينه، شكل الاستفتاء على استقلال إقليم كتالونيا عن إسبانيا الحدث الأبرز، عالميا، وارتبط الحدث باسم زعيم الإقليم، كارلس بودغيمون، الذي يستعد اليوم لإلقاء كلمة أمام البرلمان، وسط تكهنات بأنه قد يطلب من المجلس إعلان الاستقلال، فمن هو بودغيمون؟

“صحفي.. أحب الموسيقى والقراءة والطبخ..”

كارلس بودغيمون إي كازاماجو، في سيرته الموجزة التي نشرها عبر مدونته الشخصية على الإنترنت، يقول: “أنا صحفي في الأساس وأحب عملي، وعلى مدى ثلاثة عقود ارتبط نشاطي المهني بالتواصل (…). متزوج ولدي ابنتان“، وأيضا، “بدأت النشاط السياسي منذ تشرين الثاني/نوفمبر 2006”.

كما كتب أيضا، “على رغم تفرغي الكامل للعمل السياسي، بيد أن مجال التواصل لا يزال بالنسبة لي التزام أتطلع إلى الجمع بينه وبين المسؤوليات العامة، وأتابع عن كثب تطور القطاع”.

وإلى جانب نشره كتاب “كتالونيا في عيون الصحافة العالمية“، يقول بودغيمون أنه “يحب الموسيقى والقراءة والطبخ واللغات والثقافات المختلفة”.

نشأته

ولد بوغديمون في مدينة آمر (القريبة من برشلونة) عام 1962، أي أنه نشأ في عهد الجنرال الديكتاتور فرانشيسكو فرانكو، ودرس في مدرسة داخلية تديرها كنيسة باللغة الإسبانية، لكنه تحدث الكتالانية في البيت.

في مرحلة الشباب، كان شغوفا بلغته الأم، فدرس اللغة الكتالانية في جامعة محلية، قبل أن يجد عملا في صحف المدينة، كان أبرزها “بونت دياري“، قبل أن يؤسس “الوكالة الكتالونية للمعلومات” عام 1999.

وتقلد بوغديمون منصب عمدة مدينة جيرونا، عام 2011، المدينة التي عاشها فيها عدة سنوات، إلى أن تم انتخابه الرئيس الـ130 لإقليم كاتالونيا، مطلع عام 2016.

أصول متواضعة وشعبية كبيرة

وعلى رغم أنه من أصول متواضعة نسبيا، ومن خارج النخبة الكتالونية، بيد أن شعبيته (عابرة) للطبقات، ولا تخفى نجوميته على أحد، إذ يتدافع أنصاره لالتقاط الصور معه خلال المسيرات والمظاهرات.

وتتعارض سياساته مع القانون الإسباني، وفي نظر الحكومة المركزية، فإن الزعيم الكتالوني يخلق أزمة حادة من أجل إعلان استقلال من جانب واحد. لكن بوغديمون يتحدث عن الاستقلال بحذر أكثر مما فعله سلفه، آرتور ماس، خلال استفتاء عام 2014 الذي حظرته مدريد أيضا.