عاجل

عاجل

كتالونيا: صمت في بروكسل

تقرأ الآن:

كتالونيا: صمت في بروكسل

حجم النص Aa Aa

حتى الآن لا إشارات من بروكسل إلى احتمال دعم مشروع الاستقلال الكاتالوني ولا شيء يشير إلى أنّ المؤسسات الأوروبية قد تقبل بنتيجة الاستفتاء خصوصاً وأنها ذكرت مراراً بالدستور الإسباني، الواضح لناحية مسألة الإنفصال. نائب رئيس المفوضية الأوروبية أعلن صباح اليوم أن المفوضية تتابع عن كثب المجريات في إسبانيا مكرراً الدعوة إلى احترام الدستور الإسباني بشكل كامل. وبقيت الآراء في البرلمان الأوروبي محصورة في الآراء الشخصية. وتحدث النائب فيليب لامبير، الذي يمثل حزب الخضر، إلى يورونيوز قائلاً: نحتاج إلى مساحة من أجل التحاور وهذا الأمر ممكن بعد امتناع رئيس الحكومة الكاتالونية عن إعلان آحادي الجانب للإستقلال وبعد امتناع رئيس الوزراء الإسباني ماريانو راخوي عن تعليق مفاعيل الحكم الذاتي الكاتالوني. الآن يجب على رئيسيْ الوزراء التحاور. إن لم يقوما بهذه المبادرة ربما يجب على المفوضية الأوروبية تقديم خدماتها من أجل إطلاق الحوار.
وكان رئيس الحكومة الكاتالوني كارلس بوتشدَمون قد أعلن مساء أمس عن نية المقاطعة أن تصبح جمهورية مستقلة ولكنه أرجأ الإعلان الرسمي للإستقلال تاركا الباب مفتوحاً للحوار مع مدريد. ومن مدريد اليوم ردّ رئيس الوزراء الإسباني وهدّد باللجوء إلى البند 155 من الدستور الإسباني.
بالعودة إلى بروكسل تتفاوت الآراء في البرلمان. خوان فيرناندو أغويار النائب الإسباني عن الحزب الإشتراكي، على عكس لامبير، يرفض تورط بروكسل في المسألة الكاتالونية: الجواب على الوساطة هو لا.هذه ليست مَهمة الاتحاد الأوروبي. بالعكس. الاتحاد أصر على رسالته التي كانت واضحة: لن يكون هناك مكان ولا عضوية جديدة في الاتحاد لجمهورية كاتالونية أعلنت استقلالها بنفسها.
يذكر أخيراً أن وزير الخارجية الألماني سيغمار غابرييل دعا الإسبانيين إلى التحاور تحت سقف الدستور.