عاجل

عاجل

ترامب يشنّ هجوما عنيفا على شبكة "ان بي سي" ويهدد باغلاقها

تقرأ الآن:

ترامب يشنّ هجوما عنيفا على شبكة "ان بي سي" ويهدد باغلاقها

حجم النص Aa Aa

شنّ الرئيس الأميركي دونالد ترامب هجوما لاذعا على عدة قنوات تلفزيونية اعتبر أنها تنتقده بشكل خاص. ولم يتردد ترامب في توجيه تهديدات صريحة إلى قناة “أن بي سي” وغيرها من القنوات، مؤكدا أنه سيقوم بإغلاقها نظرا لما تنشره من أخبار “كاذبة”.


وأشار الرئيس الأميركي في تغريدة على موقع “تويتر” للتواصل الاجتماعي إلى أنّ “شبكة إن بي سي الكاذبة اختلقت قصة أني أردت زيادة عشرة أضعاف في ترسانتنا النووية في الولايات المتحدة. محض خيال ومنشورة للتحقير. إن بي سي = سي إن إن”.


وتساءل ترامب في تغريدة أخرى قائلا: “مع كل الأخبار الوهمية التي تخرج من أن بي سي والشبكات الأخرى، أي نقطة ستكون مناسبة لتحدي الترخيص الخاص بها؟ سيئة للبلد!”.

وأضاف الرئيس الأميركي: “أصبحت أخبار الشبكات حزبية جداً، مشوّهة ووهمية لدرجة أنّ التراخيص الخاصة بها يجب أن يُطعن بها، وإذا لزم الأمر أيضاً إبطالها. ليست عادلة للجمهور”.


ويستخدم دونالد ترامب ذريعة “الأخبار الكاذبة” لشنّ هجماته على الإعلام، حيث لجأ إلى استخدام هذا المصطلح بشكل مكثف منذ توليه مقاليد الحكم في كانون الثاني-يناير الماضي. وقد استخدم دونالد ترامب نفس الأسلوب خلال الدفاع عن تعامل إدارته مع الكارثة الإنسانية في بورتوريكو حيث وصف الانتقادات التي وجهت إليه ولإدارته بالأخبار “الكاذبة” و“الجحود بدوافع سياسية”.

وسبق لدونالد ترامب وأن توعد قناة “إيه أي بي أن” وطالبها بالاعتذار على خلفية أخبار نشرتها جيميل هيل، التي تعمل في نفس القناة، وغرد ترامب آنذاك على صفحته بموقع “تويتر” قائلا: “ستدفع القناة ثمنا باهظا على سياستها وشبكة بثها السيئة، متابعو القناة يتركون مشاهدتها بوتيرة مرتفعة.. اعتذروا عن الكذب”.


وكانت الصحفية جيميل هيل قد وصفت الرئيس الأميركي بالعنصري والمتعصب، وأوضحت القناة أنّ الصحفية اعتذرت للقناة عن تلك التصريحات في “تويتر“، مشيرة إلى أنّ تعليقات هيل لا تعكس وجهة نظر تلفزيون “إيه أس بي أن”.