عاجل

عاجل

مقتل "ارملة داعش البيضاء" وابنها في غارة جوية

تقرأ الآن:

مقتل "ارملة داعش البيضاء" وابنها في غارة جوية

حجم النص Aa Aa

أشارت مصادر استخباراتية كشفت عنها صحيفة “ذي صن” البريطانية إلى مقتل سالي جونز، مغنية الراب البريطانية التي انضمت إلى ما يسمى بتنظيم الدولة الإسلامية، وحسب نفس المصادر التي اعتمدت عليها “ذي صن” فقد قتلت سالي جونز الملقبة بالأرملة البيضاء بالقرب من الحدود بين سوريا والعراق خلال غارة أميركية عندما كانت تحاول الهرب من معقل التنظيم في الرقة باتجاه بلدة الميادين السورية.


وأكدت بعض المصادر أنّ القوات الأميركية رصدت تحركات سالي جونز ومحاولتها الهرب من مدينة الرقة حي ذكر قياديون في المخابرات الأميركية لنظرائهم البريطانيين أن طائرة من دون طيار من نوع “بريديتور” تمكنت من القضاء على جونز في يونيو-حزيران. وقد تمّ التكتم على مقتل جونز وسط مخاوف من مقتل ابنها البالغ من العمر 12 عاما في نفس الغارة.


وغادرت سالي جونز منزلها في شاثام، كينت، مع ابنها في العام 2013 للانضمام إلى تنظيم الدولة الإسلامية المتطرف، وقيل إنها كانت تستخدم ابنها بانتظام كدرع بشري. وأشارت عدة صحف إلى انضمام البريطانية سالي جونز البالغة من العمر 45 عاما، وهي مغنية “راب” سابقة وأم لطفلين، إلى التنظيم المتطرف، وتزوجت أحد قادته ويدعى جنيد حسين الذي قتل في هجوم لطائرة أميركية من دون طيار في العام 2015، وأصبحت بعد ذلك أهم شخصية في مجال تجنيد النساء في التنظيم حيث أشارت المخابرات البريطانية إلى اشرافها على مهام تدريب السيدات على القيام بعمليات انتحارية، إضافة إلى تعليم عناصر التنظيم مهارات استغلال وسائل الإعلام والمساعدة في انتاج الفيديوهات المُروعة لعمليات ذبح الرهائن الغربيين.

وسبق وان كشفت سيدة في كانت ضمن صفوف التنظيم الإرهابي، وتتواجد حاليا في معسكر للاجئين في سوريا تحت الحماية الكردية، عن رغبة سالي جونز في العودة إلى بريطانيا، لكن التنظيم يمنعها، لكونها زوجة أحد العسكريين البارزين. وتتهم جونز وزوجها بالمسؤولية عن التخطيط لاثني عشر هجوما إرهابيا على الأقل.