عاجل

بريطاني يواجه عقوبة السجن في دبي لقيامه بـ"فعل فاضح" ربما يعود لوطنه قريبا

تقرأ الآن:

بريطاني يواجه عقوبة السجن في دبي لقيامه بـ"فعل فاضح" ربما يعود لوطنه قريبا

حجم النص Aa Aa

جيمي هارون السائح البريطاني الذي يواجه عقوبة السجن لثلاث سنوات في دبي، بتهمة القيام بـ “فعل فاضح في مكان عام“، بعدما لمس مؤخرة رجل في حانة، ربما يعود إلى بريطانيا قريبا في اعقاب تنازل صاحب البلاغ عن الشكوى المقدمة ضده

ونقلت صحيفة “الغاردينز” البريطانية عن صاحب شركة نيومان آند إسر الذي قدم دعوى التحرش ضد المواطن البريطاني إنه قرر سحب الشكوى المقدمة بعد معرفته بقسوة العقوبة التي قد يواجهها جيمي هارون.

وعلى الرغم من التنازل عن البلاغ إلا أن هذا لا يعني اسقاط التهم تلقائيا عن هارون كما هو الحال في العديد من الدول الاوروبية مثل بريطانيا والمانيا.

وحكم على هارفي بالسجن ثلاثين يوما في تهم أخرى تتعلق بشرب الكحول والقيام بحركة غير لائقة.

وكانت صحف بريطانية قد اشارت إلى أن مقدم بلاغ التحرش هو رجل الأعمال الأردني عماد طبازة الذي يرأس شركة “نيومان اند إسر” المتخصصة في انتاج آلات لشركات أخرى في قطاع النفط والغاز، فضلاً عن شركات الطاقة المتجددة والأغذية.

وقال جيمي هارون، 27 عاما، في دفاعه عن تهمة التحرش إنه كان يحاول تجنب سقوط كأسه على الرجل، ما اضطره إلى لمسه.


ومنذ ذلك الحين، تموز/يوليو 2017، علق هارون في دولة الإمارات بعد مصادرة السلطات لجواز سفره، ففقد وظيفته، وقال إنه أنفق أكثر من 39 ألف دولار كمصاريف ورسوم قانونية.

من جهتها، قالت رادها ستيرلنغ، المديرة التنفيذية لحملة “المحتجزون في دبي“، إنه أمر مخز للغاية أن يحتجر أحدهم لفترة طويلة“، وأضافت، “هذا مثال إضافي على مدى قابلية السياح في دبي للاعتقال والاحتجاز، وكم هي الإجراءات طويلة وغير منظمة”.

أما هارون، فقال إنه “لمس مؤخرة الرجل لتجنب التصادم” بسبب الحركة في الحانة المزدحمة وبيده كأس. فيما قال متحدث باسم الخارجية البريطانية، “نحن على تواصل مع رجل بريطاني ألقي القبض عليه في دبي في تموز/يوليو، ونوفر له المساعدة”.