عاجل

عاجل

جدل في الولايات المتحدة حول مشروعية أوامر التفتيش على حسابات الفيسبوك

تقرأ الآن:

جدل في الولايات المتحدة حول مشروعية أوامر التفتيش على حسابات الفيسبوك

حجم النص Aa Aa

كشفت صحيفة الإندبندت في عددها الصادر الأحد عن رغبة المحققين الفيدراليين في الولايات المتحدة من التخفيف من حدة أوامر تفتيش حسابات الفيسبوك لأشخاص على صلة محتملة باحتجاجات حفل تنصيب الرئيس الامريكي دونالد ترامب في 20 يناير الماضي.

وقلل جون بورشورت محامي مكتب نائب مقاطعة كولومبيا من جدوى حصول وزارة العدل الأمريكية على أسماء آلاف الأشخاص الذين سجلوا إعجابهم على صفحات فيسبوك تمتلكها مجموعات سياسية نظمت الاحتجاجات ضد ترامب.

وأضاف المحامي أن الحكومة قد وافقت على تضييق نطاق التفتيش التي تجريه على حسابات الفيسبوك، في إطار تحقيقاتها.

تصريحات المحامي جاءت خلال جلسة استماع أجريت الجمعة بحضور مدافعين عن الحريات المدنية، والذين أكدوا أن عمليات التفتيش كانت واسعة وقد يكون لها تأثير سلبي على المنظمات السياسية، حيث أنها كشفت معلومات لأشخاص لا علاقة لهم بالتحقيقات.

واقترح قاضي المحكمة العليا عن ولاية واشنطن روبرت مورين الحد من عمليات التفتيش لتقتصر على بعض الكلمات الرئيسية التي لها صلة بأحداث 20 يناير، معربا عن قلقه من كشف معلومات غير ذات صلة بالتحقيق.

ولكن مورين أشار إلى أن قاض آخر قد وقع على أوامر التفتيش، زاعما وجود علاقة محتملة بين ما تحتويه بعض الحسابات ووقوع المخالفات الجنائية.

وهاجم مورين أوامر التفتيش، متسائلا كيف يمكن أن يكون مجرد إبداء الإعجاب على منشور على الفيسبوك عملا إجراميا.

ودافع بورشورت من جانبه، عن الأوامر، مشيرا إلى أن إبداء الإعجاب على بعض المنشورات قد تشكف توجهات الشخص وميوله الإجرامية.

وأكد بورشورت أنه “ليس هناك أي خطر في أن يستخدم المحققون أوامر التفتيش في جمع معلومات حول نشاطات سياسية أو الحياة الخاصة للأشخاص”.

وخلال الجلسة، طرحت تساؤلات حول حق مستخدمي الفيسبوك في عدم تمكين الحكومة الأمريكية من الاطلاع على صفحاتهم.

وفي هذا الصدد، قال جون روش أحد محاميي فيسبوك، أن الموقع يهتم بالحفاظ على خصوصية مستخدميه.

واختمم مورين الجلسة بالتأكيد على أنه سيبت سريعا في طلب اتحاد الحريات المدنية الأمريكي بشأن شرعية الحكم على سلوك الأشخاص من خلال حساباتهم ، وأنه سيعمل على إيجاد “مقاربة” للحد من عمليات التفتيش.

وكانت وزارة العدل الأمريكية قد حصلت في 29 سبتمبر الماضي على أمر قضائي يتيح لها التفتيش على حسابات فيسبوك لأشخاص يشتبه تورطهم في تنظيم التنظاهرات ضد ترامب.

يذكر أن أكثر من 200 شخص تم اعتقالهم على صلة بتلك التظاهرات ويواجهون تهم القيام بأعمال شغب.