عاجل

عاجل

مقتل ثلاثة أشخاص على الأقل في حرائق بوسط البرتغال وشمال اسبانيا

تقرأ الآن:

مقتل ثلاثة أشخاص على الأقل في حرائق بوسط البرتغال وشمال اسبانيا

حجم النص Aa Aa

شهدت البرتغال، يوم الأحد، اندلاع حرائق عنيفة في الغابات بوسط البلاد أسفرت عن مقتل ثلاثة أشخاص على الأقل، بحسب خدمات الطوارئ.

وقالت المتحدثة باسم الوكالة الوطنية للحماية المدنية، باتريسيا غاسبار، “إننا نأسف لمقتل شخصين مدنيين عثر عليهما داخل حظيرة بالقرب من بيناكوفا، وشخص آخر توفي في حرائق سيرتا”. ولم تحدد السلطات حجم الأضرار بشكل مفصل وكامل.

وقال التقرير الذي قدمته غاسبار “إن الحرائق أدت إلى إصابة 25 شخصا، منهم السكان ورجال الإطفاء، بإصابات طفيفة بسبب استنشاق دخان الحريق.

وقد تم الإبلاغ عن أكثر من 440 حريق في جميع أنحاء البرتغال يوم الأحد حتى الساعة العاشرة مساء بالتوقيت المحلي (الساعة التاسعة ليلا بتوقيت غرينتش).

وقالت غاسبار في وقت متأخر بعد ظهر اليوم “يعتبر هذا اليوم الأسوأ منذ بداية حرائق الغابات هذا العام”.

وشارك في إطفاء الحرائق النشطة خلال الليل حوالي 6 آلاف رجل إطفاء. وقد قطعت حركة المرور على ثلاث طرق سريعة، بما فيها الطريق التي تربط لشبونة ببورتو، المدينة الكبيرة في شمال البلاد.

وقالت المتحدثة باسم الحماية المدنية إنه تم إخلاء 20 قرية على الاقل على جبهات مختلفة جراء الحريق.


وقالت غاسبار إن موجة الحرائق هذه تعزى إلى “درجات حرارة فاقت بكثير المعدل المتوسط لهذا الموسم، فضلا عن تأثير الجفاف المتراكم منذ بداية العام”.

وتسببت الحرائق في البرتغال في اختفاء حوالي 216 ألف هكتار من الغطاء النباتي بين أوائل يناي-كانون الثاني وأواخر أيلول-سبتمبر، بحسب تقديرات معهد الحفاظ على الطبيعة والغابات.

وبحلول عام 2003، بلغت مساحة المناطق المحروقة رقما قياسيا يقارب 426 ألف هكتار، ولكن عام 2017 سيظل العام الذي شهد أكثر الحرائق فتكا في تاريخ البلاد. وأدى الانفجار الكبير الذي اندلع في 17 يونيو بالقرب من بيدروجاو جراند إلى مصرع 64 شخصا وإصابة أكثر من 250 شخصا.

وفي اسبانيا المجاورة تسببت موجة الحرائق التي تشهدها جهات مختلفة من منطقة غاليسيا غرب اسبانيا في مقتل شخصين على الأقل حيث عثر رجال الإطفاء على جثتين داخل سيارة محترقة على أحد الطرق بمدينة نجران. واشارت السلطات إلى أنّ “الحرائق طوقت أيضا مدينة فيجو وهي من بين أكثر المدن سكانا في غاليسيا حيث أخليت مدينة جامعية بأكملها”.